اغلاق

تاتا نادية لن تضُمها : نادية برانسي تُولد من جديد بالطيبة

تعيش عائلة المرحومة نادية برانسي ( ام جواد) من الطيبة لحظات مؤثرة جدا ، هذه الايام ، بعد ولادة الحفيدة "نادية" ، التي انتظرت جدتُها " نادية " بلهفة ان تضمها الى


الطفلة الرقيقة البريئة " نادية" تفتح ابواب الامل من جديد

صدرها ، وكيف لها  وهي الابنة البكر لنجلها كريم  الذي زفته عريسا العام الماضي ..
الجدة نادية التي قُتلت برصاصة طائشة استقرت في قلبها ، وهي تجلس بساحة بيتها  .. نعم رصاصة طائشة قتلتها  في لحظة وقتلت احلامها ،  كانت قد داعبت حفيدتها  وهي جنينا في بطن امها ، وحلمت بتمتيع ناظريها برؤيتها تخرج الى النور وتضمها الى صدرها ، وتطبع قبلة بريئة على خديها الورديين  ، لم تحظ للاسف بعيش هذه اللحظات الخاصة والمفرحة ..
فعائلة المرحومة نادية برانسي (ام جواد)  لم تتوقع في اسوأ احلامها ان تفقد الام والجدة الحنونة ، وهي تجلس بينهم في ساحة بيتها ، كعادتها باسمة ومسرورة  ..
وكانت حادثة مقتل المرحومة نادية برانسي ( ام جواد) قد هزت الطيبة والوسط العربي ، حين استقرت رصاصة طائشة في صدرها وانهت حياتها بينما كانت جالسة تحت قبة السماء ، في ساحة بيتها مع شقيقتها وأقربائها ، أمام عيونهم المندهشة وغير المصدّقة.

"نادية الصغيرة"  تفتح باب الامل من جديد ..
باب الامل ، الذي أغلق يوم قُتلت الجدة " نادية " عادت وفتحته " نادية" الصغيرة بطلتها البهية البريئة ..
نحن في موقع بانيت ننشر صور  الطفلة الرقيقة البريئة " نادية " آملين ان تحمل ابتسامتها الرقيقة البهجة من جديد لقلوب عائلتها ، مع اصدق دعواتنا لنادية الصغيرة بان تحظى هي وجميع اطفال العالم بحياة سالمة وامنة خالية من العنف والقتل واطلاق النار .. مبروك !




المرحومة نادية برانسي (ام جواد)

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق