اغلاق

تكريم طلبة الثانوية المتفوقين بامتحان الإنجاز بمحافظة رام الله

رام الله: قامت محافظة رام الله والبيرة، د.ليلى غنام، ووزير التربية والتعليم ، د. صبري صيدم، بتكريم طلبة الثانوية العامة المتفوقين على مستوى المحافظة، وتسليمهم

 
أثناء توزيع الجوائز للطلبة المتفوقين

مكافأة فخامة الرئيس المالية، وذلك خلال حفل أقيم تكريما لهم في قاعة دير طريف بمدينة البيرة، بحضور أهالي الطلبة والمؤسسات المساهمة في انجاح امتحان الثانوية العامة "الإنجاز"، من أجهزة أمنية ومديريات وبلديات اضافة الى عدد من الشخصيات الرسمية والشعبية.
ونقلت المحافظة تحيات ومباركة الرئيس للطلبة وأسرهم وأمنياته لهم بمستقبل عملي ودراسي مزدهر ليساهموا في بناء مؤسسات الوطن على طريق إقامة الدولة الفلسطينية المنشودة وعاصمتها القدس الشريف.
وهنأت غنام الحضور على هذا التفوق والإنجاز العظيم، وقالت: "إن هذا التكريم هو للطلبة والأهالي وكافة القائمين والشركاء في المسيرة التعليمية"، مشددة أن "فخامة الرئيس يفاخر دوما الأمم الأخرى بما للشعب الفلسطيني من جيل شبابي واع ومتعلم ومثقف، يسعى دائما إلى تحرير أرضه وشعبه من ظلم الاحتلال وغطرسته".
واعتبرت المحافظ أن "إصرار شعبنا على التفوق هو تأكيد على إرادة البناء والتطوير والدفاع عن الحقوق الوطنية المسلوبة"، مشيرة أن "محافظة رام الله والبيرة تفتخر بهذا التميز لطلبتها"، داعية الطلبة إلى "اختيار تخصصات تلائم سوق العمل ومتطلباته".
وأعربت عن شكرها وتقديرها لوزير التربية والتعليم د.صبري صيدم، وطاقم الوزارة ولمديرية التربية والتعليم في المحافظة بكافة إدارييها ومعلميها وموظفيها، لما أثبتوه من إنجازات على أرض الواقع، محققين التميز والإبداع.
 
"أنتم عماد هذا الوطن الذي ينتظر عطاءكم وإبداعاتكم"

وقالت المحافظة: "اننا نكرم المتفوقين وقلوبنا تتجه نحو الشهداء الطلبة، الذين ارتقوا إلى المرتبة العليا، محققين الشهادة الأعز والأثمن"، مستذكرة "الشهيدين محمد حطاب وليث الخالدي، اللذين كان من المفترض ان يشاركا اصدقائهما بفرحة النجاح، إلا أن أحبابهما ودعوهما الى منزلة أكبر من كل المنازل"، مشيرة أن "شعبنا سيواصل نضاله حتى تحقيق حقوقه المسلوبة، مبرقة تحياتها إلى "أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات عنوان قضيتنا وقلبها النابض".
بدوره هنأ د.صيدم الطلبة المتفوقين، مستذكراً "طلبة الإنجاز الشهداء الذين حرمهم الاحتلال من تحقيق أحلامهم في إكمال تعليمهم"، متوجهاً بالتحية لهم ولذويهم على "ما قدموه من تضحيات من أجل فلسطين والقدس والأقصى"، كما قدم التحية لكافة المرابطين في الأقصى "الذين وقفوا في وجه المحتل وانتصروا في معركة الدفاع عن الأقصى"، ودعا صيدم الطلبة للجد والاجتهاد لتحقيق المزيد من التفوق والنجاحات، مخاطبهم قائلاً: "بكم تزهو فلسطين وتنمو وتزدهر، فأنتم عماد هذا الوطن الذي ينتظر عطاءكم وإبداعاتكم"، مضيفاً:"حبر أقلام طلبتنا أقوى من رصاصات بنادق الاحتلال".
وقدم الوزير شكره للأسرة التربوية والشركاء من مختلف القطاعات على ما قدموه من جهود حيثة ومساندة للوزارة لإنجاح امتحان الإنجاز، الذي سيشكل فارقاً ملحوظاً على صعيد التعليم في فلسطين.
وبدوره، هنأ مدير التربية والتعليم في المحافظة، باسم عريقات، الطلبة وذويهم على هذا النجاح والتفوق، مقدماً شكره للرئيس محمود عباس وللوزير صيدم والأسرة التربوية على رعايتهم الدائمة للمسيرة التعليمية ومتابعة ضمان نجاح امتحان الإنجاز، كما شكر المحافظة والأجهزة الأمنية على مساندتهم للوزارة في هذا المجال.
ونيابة عن الطلبة المكرمين، تقدمت الطالبة المتفوقة دانا عجولي بالشكر لوزارة التربية والتعليم العالي والمحافظة والمعلمين والمعلمات ومديري ومديرات المدارس على رعايتهم الكاملة واهتمامهم بتوفير البيئة التعليمية المناسبة والداعمة للتفوق والإنجاز، مؤكدةً على "الوفاء لفلسطين وتحقيق المزيد من النجاحات لخدمة هذا الوطن".
وجرى تكريم المؤسسات الشريكة بإنجاح المسيرة التربوية وتحديدا امتحان الإنجاز، حيث تم التأكيد على أن التكامل بين مؤسسات المحافظة بكافة الشركاء هو نواة الإبداع والتميز على كافة الأصعدة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق