اغلاق

‘الجيل الجديد‘ للفلكلور الشركسي يختتم فعالياته في جرش

اختتمت فرقة نادي الجيل الجديد للفلكلور الشركسي كافة فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الثانية والثلاثين على المسرح الجنوبي . وقدمت الفرقة


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

مجموعة عروض مميزة قادمة من جبال القفقاس الشامخة لتعانق أعمدة جرش بلوحات فنية تراثية شركسية بمصاحبة موسيقى إيقاعية خاصة بكل رقصة.
وقدر عدد الحضور لمتابعة عروض الفرقة ما يقارب  5000  الاف  يتابعون اللوحات الرائعة  بتأمّل وصمت جاء بعد تصفيق حارّ لراقصي فرقة "نادي الجيل الجديد" للفلكلور الشّركسيّ، التي قدّمت لوحات مميزة ، بهذا الحضور الكبير ضمن تنظيم شركسي لهذا الحفل الذي أمتع الجميع حتى آخر لحظة.
الطابع العام للفرقة مقتبس من تراث عريق وغني بثقافته المتجذرة ومنبثق من العادات والتقاليد الشعبية للشراكسة الذين عاشوا في وطنهم الأم شمال القفقاس منذ فجر التاريخ. وقد أضيف لون خاص لهذا الفلكلور بعد أن استقر جزء منهم في الأردن منذ أكثر من قرن مشكلين حجراً أساسياً في الفسيفساء الزاهي للمجتمع الأردني.
ثمّ كانت الرقصة الثانية، رقصة "قافا"، برفقة الآلات الموسيقية الخاصة بالتراث الشركسي، فالبرابان آلة إيقاعية، والـ"آبابشينا" آلة وترية تشبه إلى حد ما الربابة، لتدخل الصبايا برقّتهنّ، وخطواتهن التي كأنها مشيٌ على الماء، خِفافا، رشيقات، كما الرّيشة حين يحملها النسيم، يرقصن على الإيقاعات بفرح ووجوه مشرقة، وأمّا الشباب، ففرسانٌ بحركاتهم وبأرواحهم، هاماتهم مرفوعة، يحترمون الأنثى، فلا يدير الشاب ظهره لها وهو يراقصها، وصفات النُّبل تتّسم على رقصه وتعامله مع الجمهور والراقصين وهو على المنصّة، وتبدو ملامح الرجولة ظاهرة عليه، فكانوا فرسانا بامتياز.
وواصلوا الحفل برقصات متنوعة تختلف قليلا عن بعضها، ولكن إجمالا بالإيقاعات والحركات ذاتها، ولكل منها تعبير يختلف عن الآخر قليلا، وما كان لافتا، هو المزيج اللوني المتميّز الذي كان يظهر في كلّ لوحة من اللوحات، فلوحة نجد فيها الصبايا برداء ذهبي اللون، والشباب بلون خمريّ، ومرّة تطلّ الصبايا بلون أبيض، والشباب بالأسود، وهذا المزج والتنويع من شأنهما أن يمنحا لكلّ رقصة خصوصيتها ونبضها المتفرّد، لينسجم تماما مع الحالة، التي في الغالب كانت حالات من الفرح أو الفخر.
وتتميز الرقصات الشركسية بتنوعها مع الاهتمام بأدق التفاصيل، وتعكس فروسية ورجولة الشاب وأنوثة ورقة الفتاة ترافقها موسيقى ذات إيقاع جذاب، وفيما تحيي رقصة "القافة" روح الأصالة والنبل عند الراقصين بموسيقاها العذبة الوقورة، وتدفع رقصة "يسلاميه" في مشاركيها روح الإقدام والاندفاع بموسيقاها الصاخبة السريعة، ولرقصة "عبيدة" مكانتها الخاصة فهي تمثل رمز تراث الشراكسة الأردنيين، وهكذا فلكل رقصة سحرها الخاص.
وواصلوا الحفل برقصات متنوعة تختلف قليلا عن بعضها، ولكن إجمالا بالإيقاعات والحركات ذاتها، ولكل منها تعبير يختلف عن الآخر قليلا، وما كان لافتا، هو المزيج اللوني المتميّز الذي كان يظهر في كلّ لوحة من اللوحات، فلوحة نجد فيها الصبايا برداء ذهبي اللون، والشباب بلون خمريّ، ومرّة تطلّ الصبايا بلون أبيض، والشباب بالأسود، وهذا المزج والتنويع من شأنهما أن يمنحا لكلّ رقصة خصوصيتها ونبضها المتفرّد، لينسجم تماما مع الحالة، التي في الغالب كانت حالات من الفرح أو الفخر.
 
نبذة عن "نادي الجيل الجديد للفلكلور الشركسي"
ويسعى المشاركون والقائمون على هذه الفرقة إلى المحافظة على التراث الإنساني الشركسي العريق المتجذر منذ آلاف السنين، والذي انتقل عبر أسلافهم جيلاً بعد جيل لتكون فرقة الجيل الجديد للفلكلور الشركسي.
ويعود تاريخ تأسيس فرقة "نادي الجيل الجديد للفلكلور الشركسي" مع تأسيس النادي في العام 1950، وتأتي في طليعة الفرق الفلكلورية الأردنية من حيث مستواها الفني، وقدرتها على التعامل مع المسرح، وتمثيلها للأردن في المهرجانات والمحافل المحلية والدولية.
وتقوم الفرقة على أساس العمل التطوعي، وتشرف على تدريبها لجنة فنية تعمل جاهدة على تقديم كل ما هو جديد وغني باستمرار، وتعتبر الفرقة الأكثر نشاطا في المملكة الأردنية الهاشمية في المجال الفلكلوري، فقد قدمت منذ نشأتها العديد من العروض على أهم المسارح المحلية مثل؛ قصر الثقافة، المسرح الملكي، مسرح مركز الحسين الثقافي، وشاركت في مهرجانات جرش المتعاقبة - حيث تعتبر الفرقة الأكثر مشاركة في هذا المهرجان، ولها حفل سنوي قدمته بدون انقطاع منذ العام 1982م.
كما شاركت الفرقة في عروض خارج الأردن أهمها؛ فرنسا، قبرص، الولايات المتحدة الأميركية، روسيا، تونس، الإمارات العربية المتحدة، تركيا، وفلسطين، ويبلغ اليوم عدد أعضاء الفرقة حوالي المائة وأربعين فتاة وشابا، بالإضافة إلى عشرة فنيين وإداريين للفرقة، كما يدعم الفرقة كادر من الفنيين في مجالات الموسيقى والديكور والإضاءة والصوت وتصميم الأزياء والمكياج


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق