اغلاق

بالفيديو- ارادوا نقل قريبهم للعلاج في اسرائيل،فحطموا مشفى في جنين وصوبوا المسدس لرأس طبيب

قال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات، "إن مجموعة من الأشخاص هاجمت قسم الطوارئ في مستشفى الرازي في جنين، مساء الاثنين،
Loading the player...

وحطموا محتوياته وأطلقوا عيارين ناريين داخله، كما اعتدوا على مركبة إسعاف، الأمر الذي تسبب بأضرار مادية دون وقوع إصابات".
وأضاف "إنه تم التعرف على هوية المعتدين وأن قوة من المباحث العامة تحركت فورا للمكان وأجرت عملية كشف ومعاينة، كما باشرت الشرطة بإجراءات البحث والتحري التي أسفرت عن التعرف على هوية المعتدين، حيث يجري العمل على إحضارهم".
وفي وقت لاحق، قال المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات، في بيان صحفي مقتضب، اليوم الثلاثاء، "إن عددا من الأشخاص الذين اعتدوا على مستشفى الرازي في جنين أمس، سلموا أنفسهم للأجهزة الأمنية في مقر محافظة جنين".
واستنكر محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان، الاعتداء وأصدر تعليماته للأجهزة الأمنية باعتقال المعتدين فوراً.
وفي تفاصيل الحادثة، قالت مصادر محلية "إن المعتدين هم أقارب شرطي فلسطيني تعرض لحادث سير خلال قيادته مركبة نارية ووصل الى مستشفى الرازي".
وافاد المستشفى أن "المصاب وصل لغرفة الطوارئ وباشر الاطباء بعلاجه، لكنهم فوجئوا بقيام مسلحين من عائلته باقتحام المستشفى ومطالبتهم بتحويله للعلاج داخل اسرائيل .ووضع أحد المسلحين السلاح على رأس الطبيب، وطلب منه كتابة التحويلة فورا، وعندما أبلغه ان ذلك الاجراء ليس من صلاحيته، قام مع آخرين بتكسير الأجهزة والمعدات في غرفة الطوارئ، كما هاجموا سيارة اسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني وحطموها، على الفور قامت ادارة المستشفى بالاتصال بالشرطة والتي حضرت فورا، وتمكنت من السيطرة على الوضع".
وأثارت الحادثة ردود فعل غاضبة في أوساط الفلسطينيين، حيث أشعل فيديو يظهر الاعتداء مواقع التواصل الاجتماعي.

اعتصام في جنين تنديدا بالاعتداء على الطواقم الطبية في مستشفى الرازي
نفذ العاملون في المؤسسات الصحية ونقابة التمريض في محافظة جنين، اليوم الثلاثاء، اعتصاما، للتنديد بالاعتداء الذي وقع أمس على الطاقم الطبي في قسم الطوارئ في مستشفى الرازي من قبل أهل شرطي تعرض لحادث أثناء تأدية مهامه الرسمية في ملاحقة مركبة غير قانونية.
وشارك في الاعتصام العشرات من الأطباء العاملين في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي، والرازي التابع للجنة أموال الزكاة، ومستشفى الأمل، ومديرية الصحة، للاحتجاج على ما جرى من إشهار السلاح،  والتكسير والعبث بمحتويات القسم.
وطالب المعتصمون خلال لقائهم محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان ونائبه كمال أبو الرب، بتوفير قوة أمنية مشتركة لحماية العاملين وحرمة المؤسسات الصحية من العابثين، وتوفير بيئة آمنة من أجل تأدية مهامهم الإنسانية، وتطبيق أقصى العقوبات على الجناة.
بدوره، أدان المحافظ الجريمة التي استهدفت الاعتداء على مستشفى الرازي والطواقم العاملة فيه خلال تأدية واجبهم المقدس وهم تحت ضغط العمل  في معالجة الشرطي المصاب بلال عساف من قبل أشخاص غير مسؤولين، وأوضح أن تحويلات العلاج يتم التنسيق لها من خلال المحافظة مع وزارة الصحة للتسريع في حال وجود حالة تستوجب التحويل الطبي.
وكانت الطواقم الطبية نفذت الاعتصام في ساحة نصب الشهيد قبل التوجه إلى قاعة المحافظة، والتقى بهم نائب المحافظ كمال أبو الرب الذي استنكر وأدان الاعتداء.
وفي ذات السياق استنكر العاملون في مركز إسعاف جنين، ونقابة خدمات الإسعاف والطوارئ في فلسطين ما جرى من اعتداء على طواقم الإسعاف خلال نقلهم للمصاب الشرطي بلال عساف، وذلك خلال لقائهم نائب محافظ جنين كمال أبو الرب.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق