اغلاق

’المسكونية’ تعقد لقاء عمل مع عدد من شركاءها ببيت لحم

على شرف عضو مجلسها الاداري ورئيس اتحاد جاليات أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور حنا حنانيا، استضافت مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية


جانب من اللقاء


المسكونية غداء عمل لمجموعة من المؤسسات الشريكة ببيت لحم خصوصا وفلسطين عموما في إطار السعي لتعزيز هذه العلاقات وتوثيقها بما يخدم مجتمعنا الفلسطيني على اكثر من صعيد.
واستضافت المؤسسة فعاليات غداء ولقاء العمل في مطعم الكرمة التابع لها ضمن مشروع متحف بيت لحم المنفذ بالشراكة والتعاون مع الاتحاد النسائي العربي في مدينة بيت لحم، حيث جرى الاجتماع بحضور رئيسة الاتحاد النسائي فيرجيني قنواتي واعضاء الاتحاد وحضور كل من راتب ربيع رئيس مؤسسة الاراضي المسيحية المسكونية والمطران عطا الله حنا واعضاء من المجلس الاداري والاستشاري للمؤسسة وكل من نائب رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا ومدير عام مؤسسة تطوير بيت لحم المهندس مازن كرم وجورج باسوس مدير عام قصر المؤتمرات وعمر الفقيه المستشار الدبلوماسي بالبعثة الفلسطينية في الولايات المتحدة الأمريكية ومنجد جادو مدير عام شبكة فلسطين الاخبارية PNN ومدير متحف بيت لحم يوسف ابو طاعة ومحامي المؤسسة سامي شحادة.

راتب ربيع: اللقاء على شرف رئيس اتحاد جاليات ابناء رام الله في الولايات المتحدة الامريكية
وفي بداية اللقاء، رحب راتب ربيع رئيس مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية بالحضور، واشار الى ان "هذا اللقاء يأتي لتعزيز علاقة المؤسسة بالمؤسسات الشريكة في إطار الجهود لخدمة المجتمع الفلسطيني وقضاياه المختلفة".
وأضاف: "كما يأتي هذا اللقاء على شرف الدكتور حنا حنانيا بمناسبة انتخابه رئيسًا لاتحاد جاليات أبناء رام الله وهو الاتحاد الذي يعتبر من أكبر الجاليات الفلسطينية في الولايات المتحدة وأكثرها نشاطًا لفلسطين"، معتبرًا هذا الانتخاب "بمثابة التكريم له من قبل أبناء شعبنا الفلسطيني".
كما تطرق ربيع في كلمته الى "بعض الاشكاليات التي تواجهها المؤسسة على أكثر من صعيد"، مؤكدًا على "استمراريتها بالعمل وتجاوز كل الأزمات المحيطة بها"، مشددًا على أن "التفاف وتعاون مختلف الجهات يساهم في خروج المؤسسة من بعض الأزمات"، كما أكد على "التزام المؤسسة تجاه كافة الشركاء والعاملين معها".

الدكتور حنانيا: اتحاد جاليات ابناء رام الله لكل الفلسطينين ونسعى لتطوير الاداء
من جهته، شكر الدكتور حنا حنانيا رئيس اتحاد جاليات أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية ورئيسها راتب ربيع على هذا الاستقبال وفتح الفرصة امامه للالتقاء بممثلي المؤسسات الفاعلة والمتميزة في مجالات عملها ببيت لحم وفلسطين، معتبرا ذلك "فرصة للتعريف باتحاد جاليات أبناء رام الله في الولايات المتحدة الأمريكية".
وقال "إن الاتحاد يضم بعضويته 40 ألف شخص فاعل وناشط في مختلف مجالات الحياة بالولايات المتحدة الأمريكية مما يجعلهم عناصر فاعلة من أجل قضيتهم ووطنهم"، مشيرًا الى "تاريخ الهجرة لأبناء رام الله الى الولايات المتحدة"، منوهًا الى "أهمية توحيد الجهود في الجاليات الفلسطينية وهو الأمر الذي يعمل عليه الاتحاد من خلال تعاونه مع العديد من المؤسسات".
ولفت الى "ما يقوم به اتحاد جاليات ابناء رام الله في الولايات المتحدة من أنشطة أهمها عقد مؤتمرات سنوية بالوطن وبالولايات المتحدة لربط المغتربين بالوطن، الى جانب تنفيذ سلسلة فعاليات وانشطة منها تقديم منح للطلبة الفلسطينيين حيث يقدم الاتحاد 75 منحة سنويا"، مشيرا الى ان "اتحاد ابناء رام الله يعمل بشكل متواصل من أجل القضايا الوطنية حيث كان ناشطا خلال العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة 2014 كما انه ناشط في مجال محاربة الاستيطان وتعريف المجتمع الأمريكي بقضايا الشعب الفلسطيني وعلى رأسها مخاطر الاستيطان".

"تعزيز الوجود الفلسطيني"
كما اشار حنانيا الى أن "اتحاد جاليات ابناء رام الله يعمل على تعزيز الوجود الفلسطيني والتضامن معه في المجتمع الأمريكي، حيث يلعب دور مهم في فضح ممارسات الاحتلال، الى جانب محاربة الملاحقة السياسية لنشطاء حملة المقاطعة الدولية للمنتجات الاسرائيلية وفرض العقوبات على دولة الاحتلال من خلال الالتقاء برجال الدين ورجال الكونغرس والصحفيين ووسائل الاعلام وارسال بعثات منهم الى فلسطين للاطلاع على ارض الواقع ومعرفة حقيقة ما جرى ويجري".
ونوه الى جهود اتحاد جاليات ابناء رام الله ومساهمته ببناء مستشفى وتطوير اقسامه، الى جانب تقديم برامج لتدريب الاطباء، وعدم اهمال الاجيال الشابة حيث عمل الاتحاد على تنظيم رحلات منتظمة لابناء رام الله المغتربين من الشباب لزيارة رام الله وفلسطين لتعريفهم بالواقع الفلسطيني، سيما وان الكثير من هؤلاء الشباب يفهم تركيبة المجتمع الأمريكي وتركيبته السياسية الى جانب ان عدد منهم اصبح الآن جزء من المنظومة السياسية والاعلامية الامريكية واصبح قادرا على التأثير".
واشار الى ان "الخطة الآن هي عقد مؤتمر لمجموعة من أبناء اتحاد جاليات رام الله يستمر اسبوعين، ليعايشوا الواقع ويعملوا مع المؤسسات الشريكة والفاعلة بالمجتمع الفلسطيني، الى جانب الاستمرار بمزيد من البعثات في كل عام".
ووعد حنانيا "باستمرار العمل من أجل شعبنا وقضيتنا الفلسطينية في كافة المحافل والمؤسسات بالمجتمع الأمريكي من أجل المساهمة بتغيير الموقف الأمريكي تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

المطران حنا يؤكد على أهمية عمل الجاليات
من جهته، قال المطران عطا الله حنا انه "يشكر كل الحاضرين اليوم من أجل تعزيز علاقات شعبنا المنتشر بكل انحاء العالم"، مثمنًا "جهود مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية، وعملها الوطني من أجل فلسطين"، كما هنأ الدكتور حنا حنانيا بانتخابه رئيسًا لاتحاد جاليات ابناء رام الله في الولايات المتحدة الامريكية.
واشار المطران حنا إلى "أهمية الاتحاد والعمل به في ساحة مثل ساحة الولايات المتحدة الأمريكية وضرورة العمل الجاد من أجل اسماع الصوت الفلسطيني المسيحي المدافع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية"، مشيرًا الى أن "ما حدث في القدس اظهر اننا قادرين علي الانتصار اذا ما كنا موحدين مستقيمين لأن  قضيتنا اعدل قضية".
وشدد المطران حنا على "أهمية ان فلسطين بحاجة لأناس يضحوا من أجل فلسطين"، مؤكدا على أن "لا كرامة لنا بدون فلسطين ولا حرية لنا بدون القدس"، موضحًا ان "المدينة المقدسة تعيش هذه الأيام حالة فرح وابتهاج بعد ما تحقق من انتصار"، مؤكدًا ان "الانتصار لنا كفلسطينين جميعًا مسلمين ومسيحيين حيث يعطي شعبنا الصورة الحقيقة للقدس فهي ايقونة اللحمة والوحدة والأخوّة، هي تلاقي وتعاون اسلامي مسيحي، كنّا معا حيث تجلت الوحدة بأبهى صورها في الميدان".

الفقيه: هناك اهمية لعمل الجاليات بالولايات المتحدة
بدوره، قال عمر الفقيه من البعثة الفلسطينية في الولايات المتحدة الأمريكية "إن للجاليات الفلسطينية دور كبير في تعزيز الموضوع الفلسطيني في المجتمع الأمريكي"، موضحًا ان "اتحاد ابناء رام الله لعب ويلعب دور كبير في هذا الاطار الى جانب مختلف المؤسسات الفلسطينية والأمريكية التي تتعاون بشكل وثيق من أجل رفع صوت الحق الفلسطيني ومواجهة الاحتلال ومناصريه"، مؤكدا على "الدور الكبير الذي تلعبه الجاليات في اسناد وعمل بعثة فلسطين بواشنطن".
وأكد الفقيه على "أهمية الدور الذي يمكن للجاليات ان تقوم به في مختلف مناحي الحياة الأمريكية للتعريف بالواقع الفلسطيني والسعي لتغيير الموقف الامريكي بدءًا من الموقف الشعبي من خلال العمل في أكثر من زاوية ومجال"، مهنئًا الدكتور حنانيا على انتخابه وشاكرًا مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية على دعوتها وعملها.

نائب رئيس بلدية بيت لحم يتحدث عن اهمية المدينة في ايصال الصوت
بدوره، قال نائب رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا "إن بلدية بيت لحم تسعى لتسهيل وتطوير عمل مختلف المؤسسات"، مشيرًا الى ان "المجلس البلدي الجديد ينتهج سياسة التواصل والتعاون مع مختلف قطاعات شعبنا بالداخل والخارج من أجل المساهمة في ايصال صوت وصورة الشعب الفلسطيني"، موضحًا ان "مكانة بيت لحم الدينية والتاريخية والثقافية تلعب دورا محوريا".
وأشار نائب رئيس بلدية بيت لحم الى "جاهزية البلدية للتعاون مع المؤسسة المسكونية واتحاد جاليات أبناء رام الله ومختلف المؤسسات للمساهمة في العمل من أجل خدمة مجتمعنا وشعبنا الفلسطيني"، مشيرا الى "مجموعة من الأنشطة والقرارات التي اتخذتها البلدية ومجلسها الجديد في هذا الاطار".
كما هنأ نائب رئيس بلدية بيت لحم الدكتور حنانيا القادم من الولايات المتحدة الأمريكية بانتخابه رئيسا لاتحاد جاليات ابناء رام الله هناك، معربا عن ثقته بأنه سيعمل لفلسطين وقضاياها عامة .

قنواتي: الاتحاد النسائي يأمل بتطوير وتعزيز العلاقات مع مختلف المؤسسات
من جهتها، قالت رئيسة الاتحاد العربي النسائي بمدينة بيت لحم فرجينيت قنواتي "إن الاتحاد مؤسسة عريقة من مؤسسات بيت لحم الاولى التي قدمت وما زالت تقدم على أكثر من صعيد ومجال"، موضحةً ان "هذا المطعم والمتحف هو ثمرة انجازات الاتحاد على مر سنوات عديدة بالتعاون مع مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية حيث يأمل الاتحاد بمزيد من العمل من أجل تطوير هذا الصرح الوطني الذي يعكس نماذج الحياة الفلسطينية على مر السنوات والتي تشكل رسالة وهوية فلسطينية".
ورحبت قنواتي بزيارة حنانيا وكافة ممثلي المؤسسات التي شاركت باللقاء، مؤكدةً على "حرص الاتحاد النسائي على التعاون معها من أجل خدمة ابناء شعبنا الفلسطيني"، كما اشارت الى ان "الاتحاد شكل لجنة متابعة مع المؤسسة المسكونية للنهوض بالعمل بالمتحف ومرافقه"، معربةً عن أملها "بدعم مختلف الجهات لهذه المؤسسة ممثلة بمتحف بيت لحم".

كرم وباسوس يتحدثان عن أهمية العمل للارتقاء بالواقع الفلسطيني
من جهتهما، عبر المهندس مازن كرم مدير عام مؤسسة تطوير بيت لحم وجورج باسوس مدير عام قصر المؤتمرات عن جهود المؤسستان اللتان تعتبران من اذرع شركة اتحاد المقاولون الفلسطينيون ال CCC عن عملهم في بيت لحم واهمية تعزيز الجهود والتعاون بين مختلف الجهات لأن تعزيزالتعاون هو الأمر الذي يساهم بتحقيق الانجازات على مختلف المستويات.
وقدم كرم شرحا عن فكرة مؤسسة تطوير بيت لحم ونشأتها وفكرة ايجادها على يد الراحل المرحوم سعيد خوري وما انجزته المؤسسة من أعمال منذ سنوات من أجل ان تكون مدينة بيت لحم مدينة حضارية يتناسب واقعها مع قيمتها الروحية والدينية والتاريخية.
بدوره، أشار جورج باسوس الى "عمل قصر المؤتمرات في أكثر من صعيد وبرنامج من أجل تطوير بيت لحم لتكون منارة من منارات العالم"، مشيرًا الى "أنشطة قصر المؤتمرات وفكرة انشاءه وعلى ما يحتوي من برامج مختلفة".

جادو: يشدد على أهمية التعاون مع الاعلام في نقل القصة الفلسطينية الى العالم
من جهته، أشار منجد جادو رئيس تحرير شبكة فلسطين الاخبارية PNN الى عمل الشبكة في مختلف البرامج كشبكة اعلامية مستقلة تسعى لنقل الواقع الفلسطيني وتطويره على أكثر من صعيد فهي وكالة تعمل في مجالات الاذاعة من خلال شبكتها الاذاعية وتلفزيون من خلال تلفزيون PNN عبر نظام البث IP TV عبر الاجهزة الذكية حيث تبث عبر ريسيفر مدى وغيرها من الريسيفرات حيث تعمل على تقوية صوت المواطن ورفع قضاياه.
كما اشار جادو الى "أهمية التعاون في مجال الاعلام وايصال الرسالة الفلسطينية الى العالم من خلال مواقع بعدة لغات هي الانجليزية والفرنسية والألمانية"، مشيرا الى ان "الشبكة ستطلق موقعها باللغة الاسبانية قريبًا"، مثمنًا "تعاون برنامج اعرف تراثك من دول امريكا اللاتينية الذين ابدوا استعدادهم للعمل بالموقع من أجل نقل حقيقة ما يجري في فلسطين الى دولهم".
وعبّر جادو عن أمله بأن "يكون هناك تعاون وثيق بين اتحاد جاليات أبناء رام الله والشبكة"، مشيرًا الى ان "الشبكة عملت وتعمل مع الكثير من المؤسسات الفلسطينية بالخارج"، مهنئًا الدكتور حنانيا على انتخابه، كما شكر المؤسسة المسكونية على دعوتها وتواصلها مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN متمنيا ان "تتجاوز المؤسسة محنتها وتواصل عملها لخدمة المجتمع الفلسطيني".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق