اغلاق

صيدم يكّرم أوائل الإنجاز في تربية شمال الخليل

كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال مديرية تربية شمال الخليل، اليوم، الطلبة الأوائل في امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" للعام 2017 في المديرية، وعددهم 56 طالباً


صور من التكريم

وطالبة من كافة الفروع، وذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك خلال احتفال رسمي مهيب تحت عنوان: (فوج القدس) في نادي بيت الطفل الفلسطيني، برعاية ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم.
وحضر الاحتفال محافظ الخليل كامل حميد، ومدير عام العلاقات العامة والدولية نديم سامي، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، ومدير تربية شمال الخليل محمد الفروخ وأمين سر إقليم فتح في شمال الخليل هاني جعارة وأعضاء الإقليم، وعدد من مديري التربية، وقائد جهاز الأمن الوقائي في محافظة الخليل العميد حمدي أبو كامل، وقادة الأجهزة الأمنية والشرطية، ورؤساء البلديات والمجالس القروية في المحافظة، واللجنة الشعبية لمخيم العروب، وممثلو الجامعات المحلية، وأسرة التربية والتعليم في شمال الخليل، ومديرو ومديرات المدارس، وأولياء أمور الطلبة وغيرهم.
وهنأ صيدم الطلبة وذويهم على هذا التفوق والنجاح، واصفاً إياه بالمميز؛ كونه حمل اسم فوج القدس في ظل الانتصار الذي حققه أهل المدينة المقدسة، موجهاً تحياته لأهل القدس وللمعلمين والمعلمات والأسرة التربوية كافة ولكل من يعمل على الرقي بالتعليم والنهوض به.
وأردف قائلاً: "شعب ضميره حي لا يمكن أن ينكسر فقد أعز الله فلسطين بكم، فحنجرة  المقدسي وسجادته كسرت سلاح المحتل وكاشفات المعادن كشفت عن معادن رجال ونساء القدس، فهناك فرق بين من وقفوا على باب الإحباط وبين من وقفوا على باب الأسباط"، كما حيا الشاب نضال عبود المسيحي الذي صلى بجانب المسلمين في شوارع القدس دفاعاً عن الأقصى، مؤكداً: "أننا نؤمن بقدرتنا على تحقيق أهدافنا".
وتطرق الوزير لعديد الإنجازات التي حققتها وزارة التربية ومديرياتها الأمر الذي برهن على روح التفاني والإخلاص لمسيرة التعليم، مشيداً بالطالبة الكفيفة حياة فخري حساسنة التي تحدت المرض ونجحت في امتحان الإنجاز.
وشدد صيدم على ضرورة التأكيد على زرع الأمل في نفوس الطلبة والتأكيد على تفوقهم وتألقهم في كافة المحافل وإعلاء اسم فلسطين عالياً، معبراً عن شكره وتقديره لجميع الجهات التي عملت من أجل إنجاح هذا الحفل، خاصاً بالذكر مديرية التربية والمحافظة والأجهزة الأمنية والشرطية والمؤسسات الشريكة.
من ناحيته، قدم المحافظ حميد التهاني للطلبة المتفوقين وذويهم باسم سيادة الرئيس محمود عباس، موجهاً التحية لكل من أسهم في هذا الإبداع والتميز لطلبة محافظة الخليل وعلى رأسهم وزارة التربية وأسرة تربية شمال الخليل، قائلاً:" إن هذا الحفل جاء ليكرم كوكبة مميزة تحت عنوان( فوج القدس)، مشيداً بحجم إنجازات المحافظة التي حققت على الصعيد التربوي وحجم الجهود المبذولة من كافة الأطراف وعلى رأسها الوزير صيدم.
وأضاف حميد: أن هذا الحفل جاء لتعزيز حضور خليل الرحمن وصمود أهلها والاستمرار في مسيرة طويلة من العمل والنضال لبناء دولة مستقلة، وللحفاظ على المقدسات والثوابت وعلى رأسها القدس والأقصى الشريف، مهنئاً أهالي محافظة الخليل على تميز أبنائها الذين تحدوا كافة الظروف والمعيقات التي يفرضها الاحتلال على المحافظة.
من جانبه بين الفروخ أن هذا التكريم جاء ليحمل أجمل معاني الفخر والاعتزاز بالمتفوقين في مديرية تربية شمال الخليل، وأن هذا الإنجاز حقق بتطلعات مستقبلية لتطوير النظام التربوي، إذ حمل لواء التغيير الوزير د. صبري صيدم، بكل جرأة وشجاعة، مشيراً إلى أن تربية شمال الخليل بصدد إنشاء مدرستين صناعيتين في بلدتي الشيوخ وبيت أولا بدعم من بلديتي الشيوخ وبيت أولا والمجتمع المحلي.
واستعرض نسبة النجاح في مديرية شمال الخليل بشكل عام حيث بلغت (72.7%)، علماً أن النسبة العامة في الوطن بلغت (67%)، وفي الفرع العلمي بلغت (88.2%) والفرع الأدبي بلغت (66.2%).
وختم الفروخ كلمته بشكر القيادة التربوية وأسرة الوزارة وكافة العاملين فيها، كما شكر الداعمين للحفل وعلى رأسهم بنك الإسكان- فرع حلحول؛ الداعم السنوي للحفل، وبلديات شمال الخليل.
وفي كلمة إقليم شمال الخليل، هنأ أمين السر جعارة الطلبة بالتفوق باسم حركة فتح، شاكراً الوزارة ومديريتها في شمال الخليل والمحافظة على كل الجهود المبذولة في سبيل خدمة التعليم، معتبراً التفوق الدراسي إنجازاً في مواجهة غطرسة المحتل.
وفي كلمة الطلبة المتفوقين، وجهت الطالبة ملاك الطوس من مدرسة الفاروق الثانوية للبنات - صوريف وهي الأولى على الفرع العلمي في شمال الخليل؛ رسالة تقدير لوزارة التربية والتعليم العالي على جهودها البناءة في تطوير وتحسين الواقع التعليمي، ورسالة إلى زميلاتها وزملائها المتفوقين تدعوهم فيها لضرورة شحذ الهمم للمرحلة القادمة.
هذا وقد تولت عرافة الحفل الطالبة رهف اسبيتان من مدرسة حلحول الثانوية للبنات، وهي الأولى مكرر على الفرع العلمي في مديرية شمال الخليل، والطالبة أريج عمارين من مدرسة نوبا الثانوية للبنات، وهي الأولى على الفرع الأدبي في المديرية.
وكان الحفل قد استهل بتلاوة الطالب محمد صلاح أبو حسين من مدرسة نوبا الأساسية للبنين آيات عطرة من القرآن الكريم، وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية قدمها كورال تربية شمال الخليل المكون من طالبات مدرستي اليرموك وشهداء حلحول، كما قدم الطالب النجم الصاعد عمر زياد العدم من بيت أولا وصلةً غنائية، وفي نهاية الحفل تم تقديم الجوائز وشهادات التقدير على الطلبة المتفوقين في كافة الفروع، وتكريم الداعمين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق