اغلاق

مركز حملة يدرّب مدربين في مشروع الأمان الرقمي

أطلق ’حملة’ المركز العربي لتطوير الاعلام الاجتماعي مشروع الأمان الرقمي، في مدينة رام الله، وذلك يومي الجمعة والسبت الماضي 28 و29 من تموز، بمشاركة مدربين من


جانب من التدريب

طرفي الخط الأخضر بمساعدة المُيسّرة ريم المصري من مؤسسة حبر – الأردن.
افتتح التدريب مدير المركز نديم ناشف بمداخلة حول "المركز ونشاطاته وأهمية الخصوصية والأمان في استخدام شبكة الانترنت، خاصة لدى جمهور الشباب وذلك في سياق كل ما نواجهه من تضييقات وحد من حرية التعبير عن الرأي واعتقالات في صفوف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي جراء آراءهم السياسية، بالإضافة لأهمية استخدام الانترنت بشكل آمن وحكيم دون اتاحة الفرصة للتعقب واختراق خصوصية المستخدم من قبل مستخدمين آخرين او حتى قبل شركات تجارية".
أدارت التدريب المدربة ريم المصري من مؤسسة حبر في الاردن وهي مجلة الكترونية ومؤسسة إعلامية "تسعى لإيصال المعلومة وتشجيع المواطنين على سرد قصصهم"، كما وساعد في التدريب مسعود كبها وهو عضو في "أراجيك" وهي منصة تهتم بموضوعات التقنية وتستعرض كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا الرقمية.

لقاء أول يجمع المدربين من طرفي الخط الأخضر
يأتي هذا اللقاء التدريبي كلقاء أول يجمع المدربين من طرفي الخط الأخضر، حيث تبادلوا خبراتهم في مجال "الأمان الرقمي" وعملوا على "تحديد نقاط أساسية للعمل عليها مستقبلا مع مجموعات الشبيبة في كل ما يتعلق بمجال التصفح الآمن في الانترنت".
ومن الجدير بالذكران هذا المشروع جاء نتيجة بحث ميداني قام به مركز حملة حول مفهوم الأمان الرقمي لدى الشباب الفلسطيني في أراضي ال48 والضفة وغزة، وقد اظهر البحث "وجود فراغ مؤسساتي في موضوع التوعية حول الأمان الرقمي خصوصًا في الضفة الغربية وقطاع غزة، مما يعني أن هناك حاجة ملحة لملء هذا الفراغ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق