اغلاق

عورتاني يؤكد على أهمية تضافر كل الجهود للنهوض بجامعة خضوري

أكد رئيس جامعة فلسطين التقنية- خضوري أ.د مروان عورتاني، الثلاثاء، "أهمية تضافر كل الجهود للنهوض بجامعة الدولة "خضوري" وبنائها"؛ وذلك خلال لقائه الأول كادر


جانب من اللقاء

فرع الجامعة برام الله بعد عملية دمج الكليات الحكومية ضمن الجامعة.
يأتي هذا اللقاء بحضور مساعد رئيس الجامعة  د. ضرار عليان، ومدير فرع الجامعة برام الله د. ديمة الناظر، وأساتذة وموظفي الفرع، فيما أدار اللقاء أ. نياز ضيف الله مدير مركز الإعلام، وذلك لتسليط الضوء على أهم مرتكزات تطوير الجامعة بفروعها الثلاثة بعد المضي قدمًا بتنفيذ قرار الدمج ضمن الجامعة.

"أهم مرتكزات وأفق تطوير الجامعة"
وفي كلمة مفصلة، تحدث أ.د عورتاني عن "أهم مرتكزات وأفق تطوير الجامعة، بصفتها جامعة الدولة والجامعة التقنية الحكومية الوحيدة"، ونوّه إلى "وجوب العمل على تحقيق سيادتها ودعم الدولة لها سواءً مالياً أو قانونيًا عن طريق تخصيص موازنة تطويرية لها وقانون خاص ينظم عملها، وسلم رواتب يليق بجامعة، ومساندة من المستوى السياسي".

بدورها، رحّبت د. الناظر بالحضور، وأشادت "بدور أ.د عورتاني والعمداء والنقابات والعاملين ووزارة التربية والتعليم العالي فيما يخص موضوع ضم كليات فلسطين التقنية- رام الله والعروب لتصبح فروعاً لجامعة فلسطين التقنية- خضوري"، واصفةً إياه "بالإنجاز الوطني يدعو للفخر والاعتزاز".

"العمل قادم ولم ننته بعد"

وقال أ.د عورتاني: "إنّ العمل قادم ولم ننته بعد"، في إشارة منه إلى أن "تضافر الجهود وتكاتفها مطلوب في هذه الفترة" التي وصفها "بالتاريخية والتأسيسية لجامعة لها وزنها وقيمتها العالمية".
وصرّح أ.د عورتاني: "أن هناك إنجازات كبيرة تحققت في مقر الجامعة الرئيس بطولكرم، وهناك إنجازات وتاريخ كبير للكليات في رام الله والعروب، حيث سنبني على هذه الإنجازات"، وتطرق إلى "احتياجات الجامعة من برامج أكاديمية، ووظائف، وموازنة مستقلة، وقانون يحقق استقلاليتها وسيادتها"، وطالب العاملين كافة "بالتفاني والعطاء الكبير لأن الجامعة بحاجة إلى روح العمل والانتماء والعطاء اللامحدود".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق