اغلاق

‘هي قُبْلة القدر لي‘، بقلم: نسرين آشجي إيراني

إِذهب ...... أَينما تذهب فأنتَ لا بد عائد إليّ .. ومهما غبتَ ،،، أو تهتَ ،،،، وتجولتَ ..سأجدكَ بين كفتيَّ يديّ .. طِرْ بين أرض ،،،، وسماء


الصورة للتوضيح فقط 

عِشْ  بين  سهول ،،،، وهضاب
سترجع ... فربوعكَ  لديّ

ستعوم  في  ألف  محيط ،،، وبحر
ودفّات سفينتي  دائماً  ستتعقب  أثركَ ...
وتنقذكَ ...  وتُعيدك   الى  أمان  شاطئي 


مستحيل  أن  تعبر  خطوط  وجنتيّ  بأناملكَ 
ولا  تعبق ... بعبقِ  عطري  السرمدي


ستُحبني  في  كل  مرةٍ  ومن  جديدٍ 
أكثر مما  قد  سبق ..... وأحببتني
لن  يقبل  نبضكَ  التخلص  مني
سيتمرد عليكَ ...  ويعلن  ثورته  ...
لن  يرضخ  لكَ ... وسيقاومك  الى  ما  لا  نهاية 
فأنا  وحدي  ....  مليكته  الأزلية


سيُخبركَ  أنه  ينصاع  لكَ  في  كل  شيء
ما عدا  أن  تبُدّل  دياري ...  وتتبع  غيري
هو الوفيّ  لي .... وأَنا عاشقته  الملوكية   


فدع  عنكَ  كل  محاولاتكَ  بالفرار  مني
لن  يجديكَ  شيء  ... فقد حُسِمتْ  هذه  القضية


القدر  .... هو  مَنْ  إختارك  لي  ...
وإن  كنتَ  في  أبعد  قارة  ...   
وكنتُ  أنا  في  أنأى  جزيرة


لذا  غادر  متى  شئتَ ... وأينما  شئتَ 
مصيركَ  كلما  إبتعدتَ ... أن  تعود  إليّ 

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق