اغلاق

الشرطة تعتقل 15 مقدسيا على خلفية أحداث الأقصى

قامت قوات معززة من الشرطة الإسرائيلية، الليلة الماضية، بحملة مداهمة واعتقالات واسعة، طالت احياء وادي الجوز وراس العامود والطور وبيت حنينا، القدس، اعتقلت خلالها


تصوير الشرطة

15 مقدسيا، على خلفية احداث الأقصى، خلال الفترة الماضية وعممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، بيانا اليوم الخميس، ذرت فيه ان الاعتقالات تأتي "على خلفية احداث الاخلال العنيفة بالنظام التي كان قد تم تسجيلها خلال فترة الاسابيع  الاخيرة بشرقي القدس، جملة من الاحداث العنيفة التي شملت القاء حجارة واغراض اخرى وزجاجات وسد عرض  طرقات واشعال نيران  بحاويات قمامة والقاء زجاجات حارقة ورشق مفرقعات مباشرة اتجاه القوات وغيرها، مما شكل  خطرا شديدا على سلامة حياة قوات الامن والمواطنين" على حد تعبيرها.
كما ذكرت السمري في بيانها أن الشرطة قامت "بجهود حثيثة تكنولوجية وغيرها، تراوحت ما بين خفية سرية وعلنية جلية، للتوصل الى هوية  المشتبهين". بحسب اقوالها، وتم تحويلهم للتحقيقات الجارية وسط القرار بطلب تمديد فترة اعتقالهم لاحقا على ذمة التحقيق.
يشار الى أن الشرطة قاما قبل أيام،  بحملة مداهمة واعتقالات مكثفة مماثلة تخللها اعتقال 33  مقدسيا، "وبحيث تم -صحيح لهذه المرحلة، تمديد اعتقال 31 من ضمنهم جنبا الى تقديم تصريح ادعاء عام ضد 19 من ضمنهم وكذلك 9 لوائح اتهام .هذا ووفقا لمادة التحقيقات فان الحديث يدور حول المشتبهين الضالعين المركزيين الذين استهدفوا بأعمالهم  بالذات  قوات الامن". نهاية بيان الشرطة الإسرائيلية. 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق