اغلاق

عدة اشياء يجب تجنبها خلال فترة التعارف والخطوبة، ما هي؟!

تهتم كل عروس كثيراً خلال "فترة التعارف والخطوبة" بشكل فرحها وديكور بيتها وترتيب الأثاث فيه وتنسى الاهتمام بأشياء ستظل معها طوال حياتها،


الصورة للتوضيح فقط


وهي علاقتها بزوجها وأهله وانطباعاتهم عنها منذ أول يوم.
ولتدوم الانطباعات الأولى اهتمي بالقاعدة الذهبية من أول يوم، والتي تقول أنه من غير اللائق إظهار عيوب حماتك أمام زوجك، ولا تبالغي في مجاملة الحاضرين وكوني أقرب لطبيعتك.

ولكي تظل علاقة العروس بأهل زوجها طيبة على الدوام، نعرض لك بعض المواقف وكيفية التعامل معها من خلال مقالنا التالي.

الانطباعات الأولى في فترة التعارف والخطوبة
عند زيارة العريس وأهله من المتوقع أن تظهري بأجمل وأبسط مظهر، وذلك في اختيار ألوان الملابس وشكل الوجه وعدم المبالغة والتكلف في وضع أي مساحيق، وليس من الضروري شراء ملابس جديدة، فيكفي أن تختاري ملابس بسيطة وأنيقة ومنسقة، وعند شراء ملابس جديدة يجب تجربتها قبل يوم الزيارة لمعرفة هل تناسبك أم لا.

أيضاً عدم التكلف في مظهر البيت وشكله وواجب الضيافة، فلا يكون هناك إسراف أو ترف أو العكس (البخل)، فيكون الأمر وسطاً بين هذا وذلك، ومناسباً للمستوى الاجتماعي للعروس والعريس، بمعنى أنه إذا كان العريس من مستوى اجتماعي أقل فلا تظهري ترفاً في الضيافة ولكن التوازن مطلوب.

وهناك القاعدة الذهبية للاهتمام بمظهر البيت، بمعنى أنه يجب ألا ترتفع الأصوات أكثر من اللازم، وأن تكون رائحة المنزل زكية وطيبة، ومكان الاستقبال مجهزًا ومعدًا ولائقًا، وهذه لمسات تميز كل بيت عن الآخر، وبقدر المستطاع نحاول أن نعرف عدد من سنستقبلهم.

وانتبهي جيدًا
فأسلوب الحديث أثناء الزيارات الأولى يعطي أول انطباع للزائرين عنكِ وعن ثقافتك وطريقة تربيتك، وأيضًا طريقة تعاملك مع أهل بيتك، بمعنى أنه لو وجهت الكلام إلى أي من الضيوف، سواء بحوار أو إجابة عن سؤال أو حديث عام، فعليكِ أن تلتزمي الحيادية وعدم إظهار التحدي في الإجابات وعدم تكرار كلمة (أنا فعلت كذا وكذا)، فهذا يعطي انطباعًا بالأنانية.

وعليكِ أن تبتعدي عن التوتر ورفع الصوت، لأن القادمين يقومون برصد حركاتك وانفعالاتك وردود أفعالك، ويجب أن تكوني طبيعية في التعامل مع ضيوفك حتى لا تحدث مشاكل بعد ذلك، بمعنى أنه لو جاءت أخت العريس ومعها أطفالها لا تظهري ترحيباً وحباً شديداً للأطفال، ثم بعد الزواج تطلبين من زوجك عدم إدخال أخته وأطفالها لأنهم يسببون لكِ إزعاجًا.

ولا تبالغي في مجاملة الحاضرين أكثر من اللازم، وفي حالة رفض العريس أو القبول يجب عدم إظهار ذلك في وجود الآخرين مع شكرهم على الزيارة.

وأخيرًا  لتدوم الانطباعات الأولى بعد الزواج
على كل عريس وعروس ألا يدخلا حياتهما الجديدة وكل منهما متحفز للآخر، ولكن عليهما أن يتركا حياتهما تسير كما هي طبيعية، وبالتأكيد فإن القيمة الذاتية لثقافتهما ستنعكس على حياتهما.

والزوجة الذكية هي من تتعامل مع الزوج خاصة – والآخرين عموماً – بلباقة وشياكة واحترام، لأن هذا يجعل الزوج أحياناً يغير من بعض عاداته أو الموروثات الخاطئة لديه، وطالما أن القيم الداخلية للعروس والعريس صحيحة فسينجحان معاً ويعبران سنوات الزواج الأولى التي يقال عنها (عنق الزجاجة)، و(قليل من الكلفة يوجد الاحترام).

ولا يصح أن يمزح الزوجان مع بعضهما البعض بلا احترام أو بكلمات غير لائقة، فلابد من وجود الاحترام حتى أثناء المزاح، حتى تدوم الانطباعات الأولى قبل الزواج واثناء فترة التعارف والخطوبة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق