اغلاق

عساف والسوداني يكرّمان خريجي دورة فنون العمل الإذاعي

اختتم المشرف العام على الإعلام الرسمي أحمد عساف وأمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم الشاعر مراد السوادني مؤخرا، أعمال الدورة


صور خلال التكريم


التكوينية لفائدة العاملين في الإذاعة الثقافية التربوية في القدس الشريف، وذلك بتكريم المتدربين في مقر الهيئة بمدينة رام الله.
وأقيم الحفل الختامي بحضور مدير عام صوت فلسطين بسام دغلس ومديرة التدريب الإذاعي ريم أبو غزالة ومدير عام البرامج في صوت فلسطين خالد الدباس ومدير الإعلام الإلكتروني زاهر زهد، بالإضافة لمديرة دائرة الأيسيسكو في اللجنة الوطنية ليالي عثمان ومديرة دائرة اليونسكو خلود حنتش ودائرة العلاقات العامة والإعلام، وعدد من الفنيين والإداريين والمشاركين في الدورة التدريبية.
وأشاد عساف بالشراكة بين اللجنة الوطنية  ممثلة بأمينها العام مراد السوداني وهيئة الإذاعة والتلفزيون وقدم شكره لمدير عام المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الأيسيسكو معالي الدكتور عبد العزيز التويجري لدعمه هذه الدورة التي تعتبر بداية لعدد من النشاطات الثقافية والإعلامية والتي غالباً ما تركز على مدينة القدس والفعل الثقافي فيها في ظل أجواء الحرب الثقافية الشرسة التي يشنها الاحتلال على تاريخ ووعي وثقافة شعبنا بالمدينة، وبارك للمتدربين المشاركين في هذه الدورة التي تناولت عدداً من المواضيع المهمة التي تهدف لصقل مواهب وخبرات العاملين في المؤسسات الحكومية المشاركة، معتبراً هذه الدورة نموذجاً على انفتاح الإعلام الرسمي على المؤسسات الوطنية الأخرى كسياسة تعتمدها الهيئة بهدف تسهيل إيصال رسائل هذه المؤسسات وتوضيح دورها في المجتمع.
بدوره أشاد السوداني بالتغطية الإعلامية والجهد المبذول من قبل الهيئة وخاصة في الفترة الأخيرة أثناء أحداث المسجد الأقصى وما تعرض له من انتهاكات، مستنكراً الحملة المشبوهة التي قامت ضد مراسلي الهيئة في المدينة المقدسة مؤكداً على المهنية العالية التي يتمتع بها الإعلام الرسمي الفلسطيني، وتعرض طواقمه للمخاطرة العالية وربط الليل بالنهار إنما هو دليل على تحملهم للمسؤولية تجاه القضايا التي تخص القدس.
وأكد السوداني على شكره لمدير عام المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الأيسيسكو معالي الدكتور عبد العزيز التويجري على دعمه السخي للنشاطات الثقافية في فلسطين وبخاصة مدينة القدس وإصرار المنظمة على الحفاظ على ميزانية فلسطين والاستمرار بتقديمها كدليل على المسؤولية العالية تجاه القضية الفلسطينية، وشكر السوداني الهيئة ممثلة بالمشرف العام أحمد عساف وطاقم المدربين الذين ساهموا بزيادة كفاءة المتدربين وزيادة مهنيتهم ومهاراتهم بشكل ملحوظ في مجال العمل الإذاعي.
وفي نهاية الحفل قام الشاعر مراد السوداني بتكريم المشرف العام على الإعلام الرسمي أحمد عساف انتباهاً وتقديراً لدوره في السياق الإعلامي وتطويره، ودعمه الأكيد للإعلام الثقافي بما هو جدير بفلسطين ومقولتها.
ومن الجدير ذكره أن هذه الدورة خرجت 20 متدرباً من عدد من المؤسسات الحكومية على مدار شهر يوليو، بواقع عشرة لقاءات مكثفة في استديوهات الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وتناولت العديد من المحاور الخاصة بالعمل الإذاعي أبرزها الإلقاء والتحرير الإذاعي وهندسة الصوت وإعداد البرامج والتقارير والحوار واللقاءات الخاصة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق