اغلاق

بالصور: مخيم الرجاء الصيفي في القدس يتجول بطلابه

رغم أن العطلة الصيفية تشكل فرصة مهمة للأهل والأبناء ليمضوا وقتًا جميلاً مع بعضهم، فإن المخيّم الصيفي أصبح ضرورة بالنسبة إلى التلميذ، لما له من أهمية في تطوير


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال تجوالها في مخيم الرجاء الصيفي الاول

مهارات الطفل الفكرية وتعزيز قدراته في تحمّل المسؤولية وبناء علاقات صداقة خارج إطار أصدقاء المدرسة أو العائلة.
وفضلاً عن أن المخيّم الصيفي يساهم في ملء فراغ الطفل خلال عطلة صيفية طويلة خصوصاً إذا كان الوالدان يعملان، وبالتالي فعوضا عن أن تشعر الأم الموظّفة بالذنب لأنها منشغلة عن أبنائها طوال النهار وتترك للتلفزيون أو الإنترنت مهمة ملء أوقات فراغهم وتسليتهم، يكون المخيّم الصيفي الطريقة المثلى التي تجعل إجازة الطفل الصيفية ممتعة ومفيدة في الوقت نفسه.
فمن خلال تجوالنا في المخيمات الصيفية في مدينة القدس وجدنا مخيم الرجاء الصيفي الذي يجسد حديث الرسول محمد عليه السلام: "علموا اولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل"، ومن خلال اطّلاعنا على نشاطات المخيم الاول من نوعه في المدينة المقدسة، وجدنا الـ550 من طلاب المخيم يتفاعلون في نشاطاته وفعالياته المميزة كالرحلات الترفيهية والتعليمية الشيقة ومن اهمها اخذهم بجولة في سماء فلسطين عبر طائرة مروحية وهذه مفاجأة وسابقة من نوعها تقوم بها اكاديمية الرجاء للتدريب والتاهيل الرياضي.

جابر: المخيم الصيفي الاول من نوعه من حيث البرامج والمشاركين
وللاطلاع عن كثب عن هذا المخيم الصيفي، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس مع رئيس جمعية الرجاء للتدريب والتأهيل الرياضي مدير المخيم الصيفي الإداري الاستاذ احمد جابر، الذي اكد لنا "ان هذا المخيم الصيفي هو الاول من نوعه على مستوى الوطن من حيث البرامج والمشاركين، فهو يضم الفئة العمرية من جيل 5 – 14 عاما من كلا الجنسين، وقام عدد من خبراء جمعية الرجاء باعداد برامج خاصة تتناسب وعمر المشاركين وأفكارهم سواء من حيث الرياضة او البرامج الترفيهية والتعليمية، ويشمل المخيم الصيفي رحلات تعليمية وترفيهية ومسارات خاصة تناسب الأعمار، بالأضافة للسباحة وركوب الخيل والبرامج الكثيرة الأخرى التي سوف يتلقاها المشاركين طيلة 36 يوما كاملا في المخيم" .
وأضاف جابر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "ان الجمعية تعاقدت مع مدربين ومختصين أكفاء في كافة الالعاب والمهارات الشاملة، بالأضافة للتعاقد مع طاقم أرشاد متخصص في الارشاد اللفظي والسلوكي والنفسي ضمن برامج التوعية اليومية التي يتلقاها المشاركين طيلة ايام المخيم وعلى مدار الساعة" .
وأوضح جابر لمراسلنا في القدس: "ان 90 موظفا حاضرين بشكل يومي في المخيم ما بين مدرب ومرشد ومتطوع ، وانه تم تقسيم المشاركين على 18 مجموعة تحمل كل مجموعة اسم قرية مهجرة أو مدمرة، و 15 مدينة فلسطينية تاريخية".
وختم جابر حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "بتوجيه الشكر لجميع من ساهم وعمل على أنجاح هذا المخيم بدءاً باللواء جبريل الرجوب وعضو اللجنة الاولمبية الفلسطينية عبد القادر الخطيب والاسرة الرياضية المقدسية والأهالي ومتطوعي ومدربي المخيم وأعضاء مجلس ادارة جمعية الرجاء للتدريب والتأهيل الرياضي، والمؤسسات الشريكة في انجاح فعاليات المخيم الصيفي" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق