اغلاق

فرقة ‘اسامة عبدالرسول كوينتت‘ تحيي امسية صوفية بـ‘جرش‘

أحيت فرقة اسامة عبدالرسول كوينتت القادمة من بلجيكا امسية صوفية باسلوب حداثي ضمن فعاليات مهرجان جرش بدورته الثانية والثلاثين التي تقام على المسرح الرئيس بالمركز الثقافي الملكي بعمان،



وتعد الفرقة من الفرق الاحترافية والمجددة التي توفر مساحة من التفاعل مع ثقافات موسيقيّة تثري الذائقة وتشكّل للجمهور أرضيةً جديدة ينطلقون منها نحو المزيد من أنواع الموسيقى وفضاءاتها وأغانيها الاجتماعية وثقافات بلادها التي أفرزتها في خضم ظروف موضوعية وحقيقية.
وانطلقت الامسية بمقطوعاتها بـالقيثارة السومرية التي عزفها في الاستهلال منفردا قائد الفرقة ومؤسسها البلجيكي من اصل عراقي الفنان اسامة عبدالرسول على آلة القانون التي فرضت حضورها في معظم الامسية، بايقاع موسيقي هادئ بطيء يتحول الى هادئ سريع ليواكبه لاحقا باقي اعضاء الفرقة الموسيقية التي ضمت فيليب توريو على الاكورديون، ولود فركامب على التشيللو، وفرانسوا تايفير على الايقاعات المختلفة، بكامل الآتها الموسيقية، ومن ثم المغنية ذات الصوت الاوبرالي الشفيف شوترز بأداء غنائي باللغة الايطالية مزج بين القوالب الموسيقية الشرقية والصيغ الموسيقية الغربية.
واشتملت الامسية التي تناوبت فيها آلات موسيقية على تصدر المشهدية الموسيقية، على 12 مقطوعة موسيقية وغنائية صاحبها في عمق الخشبة على السيكوراما عرض بصري للداتا شو يعبر عن المقطوعة في ظل اجواء روحانية ممتعة، من الانغام الموسيقية والقصائد المغناة من شعر جلال الدين الرومي واخرى من تأليف عبدالرسول، ومنها "غزل" و"عزاء هت" متكئة على حكايا من الموروث العراقي في البصرة، باللغتين العربية والفرنسية بأدء شوترز.
يذكر ان أسامة عبدالرسول الذي اقام في الاردن قبل ما يزيد على 20 عاما، موسيقي ومؤلف ومنتج، وُلد في بابل بالعراق ويعيش منذ مدة طويلة في بلجيكا، ويعتبر من أكثر الفنانين نشاطاً على الساحة العالمية، واشتهر كعازفٍ على آلة القانون.





لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق