اغلاق

ما بَينَ مَهْدٍ وَلَحْدٍ .. بقلم : الشاعر طلال غانم من المغار

نُستَقبَلُ بِمَهْدٍ ونُوَدَّعُ بِلَحْدٍ ولا نَعرِفُ بأَيِّ دارٍ نَقْبَعُإذا كانَ آلمَوتُ فَرِيضَةً فلِمَ نَهَابُ آلمَوتَ ونَفزَعُ؟


الصورة للتوضيح فقط

للمَوتِ مَلَاكٌ وبيَدِهِ أَرواحُنا                           وعلى كُرْسِيِّ عَرْشِهِ يتَرَبَّعُ
نَعْرِفُ أَنَّ للحياةِ أَمَدٌ وَحَدٌّ                             وآلأعمى آلضَّريرُ يَعِي ويَقشَعُ
نَعيشُ آلحياةَ بِطُولِها وعَرضِها                       نَضربُ نَقْسِمُ نَطرَحُ ونَجمَعُ
ننامُ ونَصحُو نأكُلُ ونَشرَبُ                               نُلوِّنُ جُلُودَنَا نَلهو ونتسَفَّعُ
ننفُخُ ونشفُطُ نُكبِّرُ ونُصغِّرُ                             وبحُقولِ أجسادِنا نَزرَعُ ونَقلَعُ
غُمُوضُ آلحياةِ يَشِدُّنا إِليْها                             نفرَحُ بآلدُّنيا وَبِها نُفجَعُ
ألعُمرُ قَطَّارةٌ تَقْطُرُ بكأسِنا                               وبكُلِّ رَشْفَةٍ قَطَراتٍ نتجَرَّعُ
نتجاهَلُ آلرَّدى وكأنهُ أُسْطُورةٌ                          نَدُوسُ كُلَّ عَائقٍ ونَصْرَعُ
يَقُودُنا ألأَنا وليَفنى آلآخرونَ                             نُصوِّبُ صَوبَ أهدافِنا ونتمَوضَعُ
نلتَهِمُ آللَّحمَ مِثلُ آلضِّباعِ                               وننسى يَوماً بهِ كُنَّا رُضَّعُ
نَغزو آلنُّجومَ بآلخيالِ فنُنهَكُ                           وما أرضَانا تاجٌ مُرَصَّعُ
بَعضُ آلأحيانِ لا نَصِيبُ                                 وبكَفِّ آلخَيبَةِ نُلْطَمُ وَنُصْفَعُ
يَضيقُ آلصَّدْرُ ويَنفَطِرُ آلقلبُ                          ولا مَن يَرحَمُ ومَن يَشفَعُ
نُسَيَّرُ أحياناً وأحياناً نُخَيَّرُ                                  لا صَوتَ لَنا ولا نَقْترِعُ
رُبَّ عِلمَانِيٍّ مقَرُّهُ آلجنَّةُ                                   ورُبَّ مُتَزَمِّتٍ إلى آلنَّارِ يُشَيَّعُ
وألَّذي لِسانُهُ عَسَلٌ وقلبُهُ حَنظَلُ                      تراهُ بِمواقِدِ آلنَّارِ يتمرَّغُ
حَياتُنا مَمَرٌّ وبِها فُرَصٌ                                     فَجرُها صَرخةٌ ونَجرُها وجَعُ
أبناءُ آلبشرِ أجسادٌ وأرواحُ                                 تبلى آلأجسادُ وآلأرواحُ تُستَرجَعُ

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق