اغلاق

من الجش الى باريس.. أحلام وطموحات رياضيّة بالوصول للعالمية

عاد الى البلاد ، هذا الاسبوع ، فريق كرة القدم للصغار في الجش بعد رحلة الى عاصمة الانوار باريس ، حيث تخللت هذه " الرحلة الرياضية " لقاءات مع فرق اخرى ،


كما شارك اللاعبون بمعسكر تدريبي يهدف الى اكتشاف الطاقات المتميّزة في الوسط العربي والعمل على صقلها بشكل مهني للوصول الى المستوى الاوروبي المرموق ، من خلال معسكرات تدريبية ومباريات مع نوادي اوروبية ... بانوراما تلقي الضوء على هذه الرحلة الرياضية التي تحفها الامال بالوصول الى العالمية ...

تقرير : عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما

"معسكرات تدريبية
ومباريات مع عدة نواد"
نظمت رحلة فريق كرة القدم للصغار في الجش ، تحت إشراف مركز الرياضة الياس لطيف الياس ، اشترك بها لاعبون من بلدات مختلفة ، هم : الياس نسيم الياس، وئام اشرف حليحل ، ايهم خطيب ، ايهم عباسي ، ايهم عزام ، عمر زيدان ، زين الدين زيدان من الجش ، وحمودي منذر حليحل من قرية عكبرة ، وحبيب جريس من كفرياسيف وبشار ابداح من كابول .
ويقول القائمون على تنظيم الرحلة ان "الهدف منها ومن المباريات التي تخللتها تشجيع اللاعبين ودعمهم للمشاركة في مباريات كرة قدم اوروبية ، والتقدم في مجال كرة القدم بطريقة مهنية مع مسؤولين مهنييّن اوروبيين " .
رافقهم اللاعبين الصغار ، كل من : رلى عباسي ، حسن خطيب ، اليانا جريس ، لونا جريس ، سلوى جريس، جوزيف جريس ، انشراح جريس ونعيم جريس .
ويقول مركز الرياضة الياس الياس : "هناك معسكر تدريبي كبير سيقام في شهر تشرين الاول القادم ، سيشترك من خلاله اعضاء المنتخب في معسكرات تدريبية ومباريات مع عدة نواد".
وأضاف الياس : "سنستمر بدعم مثل هذه الفعاليات فانّ هذا المشروع المهم والعظيم سينجح لأنني أؤمن بأن لدينا طاقات رياضية تستطيع ان تلعب في الملاعب الاوروبية ، وسنعمل بشكل جدي من اجل تحقيق هذا الحلم  ".

" خطة عمل مهنية "
وتابع الياس : "ضمن فعاليات قسم الرياضة في مجلس الجش المحلي نعمل دائما ضمن خطة عمل مهنية ، من خلالها نعمل مع مدرب مهني الذي يعطي كل ما في استطاعته لرفع المستوى الرياضي لدى المشتركين . ومن ناحية اخرى ، نهتم كقسم رياضة في المجلس ، بتهيئة الظروف لحصول ذلك مثل توفير ملعب ملائم وجميع لوازمه ، وطاقم يهتم بالأهل والطلاب على احسن وجه، مما يجعل العمل ضمن هذا الاطار عملا نافعا مفيدا وممتعا، والمجلس المحلي حضن وما زال يحتضن ويدعم فعاليات من هذا النوع ، ونأمل الاستمرار بذلك أيضاّ في المستقبل . وبهذه المناسبة نشكر رئيس المجلس المحلي الياس الياس على دعمه الدائم لجميع الفعاليات والدورات الرياضية في القرية ".

" الاحتراف والمهنية في كرة القدم "
كان لصحيفة بانوراما أيضا لقاء مع الطالب زين الدين زيدان من قرية الجش الذي اشترك في المعسكر في باريس  .
ما هي انطباعاتك عن المعسكر التدريبي الذي اقيم في باريس؟
انا سعيد جدّا  بهذا المعسكر والرحلة ، وأكاد لا اصدق بأني قد تدربت بملعب في باريس وبمستوى اوروبي عال جدا .
منذ متى وانت تمارس رياضة كرة القدم؟
أنا عمري الان 13 عاما ومنذ عمر الـ 4 سنوات بدأت بالتدرب. انا اتدرب مع فريق الجش حتى الان والعب ضمن منتخب "هدف مساواة" واتدرب يوميا . هذا العام سألعب ضمن دوري كرة قدم التابع للاتحاد الاسرائيلي لفئة عمري.
ما هي طموحاتك المستقبلية ؟
انا ، كهاو لرياضة كرة القدم ، احب ان اتدرب لأصل الى المستوى المطلوب لأكون محترفا ومهنيا بهذه الرياضة ، ولاحقق حلمي وحلم والدي وعائلتي واهل بلدي ، وان العب في الملاعب الاوروبية ، وبما انني اعتبر كريستيانو رونالدو هو مثلي الاعلى ، فبإذن الله سوف اواصل تدريباتي محاولا ان اكون بالمستوى العالمي لهذه الرياضة ولكريستيانو رونالدو .

" انعكاس ايجابي على
المشوار الرياضي "
من ناحيته ، يقول محمود زيدان ، والد اللاعب زين الدين زيدان  : " زين الدين منذ كان صغيرا جدا أحب كرة القدم . كان يستمتع بالكرة فقط ، وحينما كان عمره عامين لاحظت بأنه بدأ يلعب بالكرة بشكل ملفت للنظر ، وعند جيل  4 سنوات ادخلته دورة كرة قدم . في البداية رفض المدرب ادخاله لصغر سنه ، لكن عندما رآه في التدريب وافق على ان يتدرب مع ابناء جيل 6 سنوات.  ومنذ جيل 9 سنوات وزين الدين يتدرب كرة القدم يوميا ".
ويضيف محمود زيدان : "انا ، كأب وكلاعب كرة قدم سابق ، شعرت بأن زين الدين موهوب وقررت انا ادعمه حتى النهاية ، حتى اسميته زين الدين نسبة الى اللاعب الفرنسي السابق زين الدين زيدان ، ومشاركته بهذه الرحلة الرياضية ستنعكس حتما ايجابا على مشواره الرياضي " .
اما مركز الرياضة الياس الياس فيقول عن زيدان : "ان زين الدين زيدان قد اثبت نفسه في الملاعب بصورة جدية ومهنية ، وقد اعجب به العديد من المدربين المعروفين بعالم كرة القدم ، ونحن بدورنا سندعم مثل هذه الطاقات وسنحاول ايصالها الى ابعد الحدود ".
وأضاف الياس : "مشروع"منتخب نجوم كرة قدم العرب" سيكون الاطار الذي سيحوي ويعمل على تحقيق احلام هذه الطاقات الموهوبة " .

" تحقيق حلم ابني "
أما اللاعب بشار ابداح وهو مواليد 2004 فيمارس لعبة كرة القدم منذ 6 اعوام ، لعب في البداية على مستوى محلي في قرية كابول والمنطقة ، ويلعب حاليا ومنذ سنتين في فريق " توبروك نتانيا " ،  وقد اختير على يد المدرب شلومو شيرف  ليلعب ضمن فريق نتانيا  فيقول "ان لاعبه المفضل ميسي وفريقه المفضل برشلونة" .
ويقول الدكتور ابراهيم ابداح والد  بشار ابداح  : " أنا مستعد ان ادعم ابني بكل ما املك من وقت وأي شيء آخر يطلب مني من اجل تحقيق حلم ابني بشار   ".

" اللعب في برشلونة "
حمودي منذر حليحل هو الاخر يعشق رياضة كرة القدم ويقضي معظم اوقاته بالتدريب ومشاهدة مباريات على مستوى عالمي في هذا المجال  ، وقد تدرب في نادي الجش لمدة ما يقارب 3 سنوات وانتقل من بعدها الى نادي "ايتوران" في كريات شمونة .
حمودي حليحل رياضي متميز بأخلاقه وبأدائه ، بالكاد تسمع صوته اثناء التدريبات والمباراة ، لكنك ترى تميزه من خلال تحكمه بالكرة وطريقة تعامله مع الفريق ، فمن الممتع مشاهدة هذا الجيل الصاعد كيف يقلد الابطال العالمين من الدرجة الاولى وشبابنا يقلدوهم بمنتهى المهنية.
ويقول حمودي حليحل  ان "احلامه كبيرة فهو يحلم ويطمح بان يصبح واحدا من لاعبي فريق برشلونة الاسباني ، وهذا أيضا حلم والديه ، وخصوصا الاب منذر الذي يعمل جاهدا لتحقيق هذا الحلم ويقول انه لا بد من تحقيق هذا الحلم " .





















بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة صفد اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق