اغلاق

غرفة الخليل ومشروع التجمعات العنقودية يعقدان ورشة عمل

عقدت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل ومشروع التجمعات العنقودية في فلسطين (تجمع الجلود والأحذية وتجمع الحجر والرخام)، ورشة عمل متخصصة لمناقشة قانون


جانب من الورشة

الضمان الاجتماعي الذي تم إقراره مؤخرًا، والتعديلات المتتالية التي رافقته، قدمها المستشار القانوني لاتحاد الغرف التجارية الدكتور نعيم سلامة.

"أهمية ومحورية الموضوع"
ورحب رئيس الغرفة التجارية محمد غازي الحرباوي بالحضور، معرباً عن أمله أن "تقدم هذه الورشة المعلومات الوافية المتعلقة بقانون الضمان الاجتماعي وتعديلاته المتتالية، ليتجنب أصحاب العمل الوقوع في المحظور دون علمهم، إضافة لمعرفة كيفية تطبيق هذا القانون الذي دخل حيز التنفيذ مؤخرًا والعلاقة بينه وبين قانون العمل"، مؤكدًا ان "هذه الورشة ليست الأولى من نوعها التي تعقد في الغرفة التجارية بالتعاون مع الدكتور سلامة وهذا يشكل دلالة على أهمية ومحورية هذا الموضوع".
بدوره شكر الدكتور سلامة الغرفة التجارية ومشروعات التجمعات العنقودية في فلسطين على تنظيم هذه الورشة، وقدم عرضًا شاملاً لقانون الضمان الاجتماعي وأحكامه، وأبرز منافعه والتي تشمل تأمين الشيخوخة والوفاة والعجز الطبيعيين، وتأمين إصابات العمل، وتامين الأمومة (إجازة الولادة).

"أبرز الفئات المغطاة والفئات المستثناة"
كما عرج الدكتور سلامة على "أبرز الفئات المغطاة والفئات المستثناة من نطاق الضمان الاجتماعي، حيث يغطي القانون العمال الذين يسري عليهم قانون العمل الفلسطيني الساري، والعاملين غير الخاضعين للتقاعد بموجب أحكام قانون التقاعد العام لسنة 2005، أو لقانون التأمين والمعاشات لقوى الأمن لسنة 2004، والعاملين الذين كان مؤمن عليهم في الصندوق ولم تستمر التغطية لأي سبب من الأسباب، أما الفئات المستثناة من القانون فتشمل الموظفين الذين يؤدون اشتراكات تقاعدية وفقا لأحكام قانون التقاعد العام لسنة 2005م، ومنتسبي قوى الأمن الفلسطينية الخاضعين لأحكام قانون التأمين والمعاشات لقوى الأمن لسنة 2004م، والعمال الذين تكون علاقتهم بصاحب العمل غير منتظمة".
وأكد سلامة أن "الهدف من إنشاء مؤسسة الضمان الاجتماعي حسب نص القانون يعود لإدارة التأمينات بمراعاة مبادئ الشفافية والافصاح والحكم الرشيد"، معرجًا على مواضيع أخرى أبرزها "الاشتراكات التأمينية ونقل الملكية وغيرها".
وفي نهاية اللقاء، شكر مدير عام غرفة الخليل المهندس طارق جلال التميمي الدكتور سلامة على المعلومات القيمة التي قدمها، آملاً أن يكون أعضاء الهيئة العامة قد استفادوا من هذه الورشة وحققوا الهدف المنشود من التوعية، وشكر مشروع التجمعات العنقودية على تعاونه مع الغرفة لعقد هذه الورشة.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق