اغلاق

غرفة الخليل تستقبل وفدًا من المتطوعين الأجانب

استقبلت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل وفدًا من المتطوعين الأجانب ضمن برنامج "زاجل"، برفقة وفد العلاقات العامة من جامعة النجاح الوطنية برئاسة علاء أبو ظهير،


جانب من اللقاء

ووفد ملتقى العلاقات العامة الفلسطيني برئاسة عبد المنعم زاهدة.
وقد افتتح اللقاء المهندس طارق التميمي مدير عام الغرفة التجارية بكلمة رحب فيها بالحضور، وأثنى على "تحملهم عناء السفر للقدوم الى فلسطين والاطلاع على اوضاعها وحياة سكانها".
تلا ذلك عرض الفيلم الاقتصادي للغرفة التجارية والذي يصور "الحياة الاقتصادية في الخليل بطبيعتها الحيوية"، ويتطرق لمعظم القطاعات الصناعية فيها، ويجسد لمرحلة جديدة من الاعلام الاقتصادي في مسيرة انجازات غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل.

"من يرى ليس كمن يسمع"
وفي كلمته بعد عرض الفيلم، أكد المهندس محمد غازي الحرباوي رئيس الغرفة التجارية على سعادته بزيارة الوفد، مؤكدًا ان "من يرى ليس كمن يسمع، وأن من يريد التعرف على فلسطين وواقعها عليه ان يزورها ليرى الواقع بعينه"، كما قدم الحرباوي للوفد العديد من المؤشرات الاحصائية الاجتماعية والاقتصادية عن فلسطين بشكل عام وعن محافظة الخليل بشكل خاص. وعرض "بعض المعيقات التي يختلقها الاحتلال لمحاولة كبح جماح التطور والنمو الاقتصادي في الخليل". كما تطرق الحرباوي خلال حديثه "للعديد من قصص النجاح الاقتصادية والتي اثبت من خلالها الفلسطيني قدرته على الصمود والتحدي".

الاجابة على أسئلة الحضور
وقد اجاب الحرباوي في نهاية اللقاء على أسئلة الحضور والتي تركزت حول "طبيعة الشخصية الفلسطينية المقاومة بصمودها وتحديها للمعيقات"، إضافة للتساؤلات حول "آثار معيقات الاحتلال على التكلفة الاجمالية والقدرة على انتاج منتجات معينة، وهو الأمر الذي يؤثر على تنافسية المنتج الفلسطيني محليًا وعاليًا".
وفي نهاية الزيارة، رافق اسماعيل الشريف الوفد بجولة في معرض الصناعات الدائم المقام في مقر الغرفة، حيث ابدى اعضاء الوفد اعجابهم بجودة المنتجات المعروضة وتنوعها، وطالب العديد منهم بوصول هذه المنتجات الى بلدانهم لجودتها ومتانتها.
وقد حضر اللقاء أعضاء مجلس الادارة: أمين السر احمد القواسمي، والأمين المالي عبده ادريس، ونائب أمين السر احمد حسونة، وعضو مجلس الادارة الحاج مازن الزغير.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق