اغلاق

الكشف عن تطوّرات الحالة الصحيّة لشيرين والمبلغ الذي تقاضته

أحيت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب حفلاً غنائيّاً نهار الجمعة، وذلك داخل "sea hub" الذي يقع في المدينة الساحلية "الساحل الشمالي". وحضر الحفل العديد


 
من جمهور شيرين، إضافة إلى حضور مجموعة من الفنانين ونجوم المجتمع، كالشاعر الغنائي أمير طعيمة وزوجته المطربة المعتزلة "جيني"، والفنان أحمد داوود وزوجته الفنانة علا رشدي، ومهندس الصوت الشهير هاني محروس، كما حضر إيهاب رشدي الرئيس التنفيذي للقطاع المالي في شركة اتصالات مصر، ولكن الفرحة لم تكتمل، حيث تعرّضت الفنانة شيرين لأزمة صحيّة أثناء وجودها على مسرح الحفل، ما اضطرها للنزول ولم يتخطَّ عرضها الساعة.

شيرين تُصاب بضيق في التنفس بعد إغمائها
في هذا السياق، أكّد ياسر خليل مدير أعمال الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب في تصريحات خاصة، أن شيرين أثناء غنائها على مسرح حفلها، شعرت بضيق في التنفس، مشيراً إلى أنها لم تكن تستطيع التنفّس، وأشار إلى أنها تماسكت حتى نزولها من على مسرح الحفل، ولكنه أكّد أنّها بمجرّد أن نزلت دخلت في حالة قيء، وبعد ذلك دخلت في حالة إغماء كاملة، لافتاً إلى أنه استعان بأحد الأطباء في المكان الذي تقيم فيه شيرين، مؤكّداً أن شيرين وضعت جهاز التنفس الصناعي لعدم قدرتها على التنفّس طبيعياً.

شيرين لم تغادر الساحل الشمالي بأمر من الطبيب
وأضاف ياسر خليل أنه كان من المفترض أن تغادر شيرين عبدالوهاب مدينة الساحل الشمالي بعد إنهاء حفلها من أجل متابعة ارتباطاتها الفنية، لكن الطبيب أمرها بالراحة التامة، ما جعلها تؤجّل عودتها إلى القاهرة حتى يوم الأحد، حيث أكّد ياسر أن شيرين بدأت حالتها الصحية في التحسّن فعلاً.

شيرين تحصل على 900 ألف جنيه كأجر لهذه الحفلة
وقالت مصادر من داخل الشركة المنظمة لحفل المطربة شيرين عبدالوهاب، أنها حصلت على أجر 900 ألف جنيه مصري لقاء حفلها الجمعة، بالرغم من أنها لم تكمل حفلها بعد شعورها بالمرض، ما اضطرّها للنزول قبل أن تكمل حتى ساعة.
 













لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق