اغلاق

الحركة الاسلامية بالناصرة: حقوقنا ننتزعها بقامات مرفوعة وليس باستجداء القرا وأستاذه نتنياهو !

أصدرت الحركة الاسلامية في الناصرة بيانا استنكرت فيه "دعوة رئيس بلديتها لنتنياهو صاحب السياسات العنصرية ليكون "ضيف شرف" مرحبا فيه عند افتتاح مبنى البلدية مستقبلا !" .


رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو - تصوير AFP

وأكد بيان الحركة "ان جماهيرنا تريد انتزاع حقوقها من السلطات لكن مع الحفاظ على ثوابتها الوطنية والدينية ، فشتان ما بين المطالبة بالحقوق من خلال القنوات الرسمية برأس مرفوع وبطرق مشروعة وبخطوات مهنية وما بين التسول من خلال نتنياهو او قرا" .
كما جاء في بيان الحركة :" كلنا نعرف مواقف أيوب قرا المشبوهة وتصريحاته البغيضة ومواقفه المتخاذلة تجاه نضالنا المشروع، فلا نقبل ان يكون وسيطا بيننا وبين حقوقنا ولا نحسن الظن فيه ولا في أستاذه صاحب سياسات التدمير والتمييز العنصري" .
وجاء في ختام البيان :" نحن نعتز بثبات شعبنا على ارضه ونفتخر اولا وأخيرا بحفاظنا على هويتنا وبنهج نضالنا السياسي ضد العنصريين والمتخاذلين، ونرى ان مصدر التطرف والارهاب هو السياسات العنصرية وعدم الالتزام الاسرائيلي بالتعهدات والمواثيق وكل مقولة بخلاف ذلك هي اعتداء صارخ على تاريخ هذا الشعب ونضاله .
من هنا نتوجه الى ادارة بلدية الناصرة ورئيسها بعدم الحياد عن النهج السوي والاخلاقي والقانوني لانتزاع الحقوق بقامات مرفوعة وستبقى الناصرة دوما بيتا مفتوحا امام كل الشرفاء واصحاب النوايا الحسنة" .


نائب الوزير ايوب القرا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق