اغلاق

الجيش الاسرائيلي يصادر ألعابا نارية في يعبد ونابلس

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي، جاء فيه فيما جاء :" صادرت قوات الجيش وحرس الحدود الليلة الماضية


تصوير الجيش

45 خلية ألعاب نارية من محل لبيعها في قرية يعبد، بعدما تأكد ان الألعاب النارية التي تم بيعها من هذا المحل استعملت لتصنيع عبوات ناسفة في مخيم جنين، كما تمت مصادرة 48 لعبة نارية في نابلس" .
واضاف البيان :"
استخدام الألعاب النارية كسلاح بات أمرًا اعتياديًا في مناطق الضفة الغربية، يواجه قوات الجيش الاسرائيلي والسكان الإسرائيليين حيث يرمي الشبان الألعاب والعبوات بشكل مباشر نحو الجسم. كما يتم استخدام المتفجرات داخل الألعاب النازية لتصنيع عبوات ناسفة بشكل يدوي وذاتي. في هذا الإطار تعمل قوات الجيش على مصادرة الالعاب النارية من المحلات التي يتم التأكد انها قامت ببيعها بهدف صنع المتفجرات" .
و
قال ضابط العمليات التشغيلية في لواء مناشيه، الرائد حنَن شفارتس: "نحن ندرك ان هذه الفترة هي فترة اعراس وبعد فترة قصيرة سيصادف عيد الأضحى، وهناك أشخاص تُسعدهم هذه الألعاب النارية، برأينا لا طعم من استخدام أمور كهذه لأنها في النهاية تضر بالمواطنين، الالعاب النارية هي سلاح بكل معنى الكلمة. لا نسمح باستخدامها حين يكون الهدف منها تصنيع العبوات للمس بالجنود او بالسكان" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق