اغلاق

كابوس - بالفيديو : صراخ اطفال وسائقون عالقون بشارع مركزي في الشمال!

تقوم وزارة المواصلات على شارع 77 بين مفترق جولاني ومفترق الموفيل شمالاً باعمال تعبيد وترميم واسعة ، ولكن ما جرى يوم امس الثلاثاء كان بمثابة ليلة صعبة على السائقين
تصوير ميخال كوهن اوهلو - موقع ماكو
Loading the player...

الذين علقوا بالشارع بسبب الازمة الخانقة هناك ، فالازمة التي بدأت خلال اغلاق الشارع لم تكن لفترة وجيزة بل لساعات طويلة علق من خلالها السائقون ، فقد تفاجأ السائقون حينما وجدوا انفسهم بشارع رئيسي مغلق بشكل تام، فقد علق المسافرون لاكثر من 3 ساعات بالشارع المغلق، وانتظروا بفارغ الصبر ان يفتح الشارع وتساءل المسافرون بالشارع "من الذي أمر باغلاق هذا الشارع الحيوي ومن له الحق ان يجعل مسافرين يعلقوا بشارع اكثر من 3 ساعات بسبب اعمال ترميم بالشارع ؟"، وميخال كانت واحدة من بين مئات المسافرين الذين علقوا بالشارع وقامت بتصوير الازمة الخانقة .

" كان بجانبنا أطفال يصرخون يريدون الماء "
ميخال اشارت الى "انها سافرت بالشارع مساء امس الثلاثاء بالشارع الواصل بين مفترق الموفيل ومفترق جولاني في حوالي الساعة 22:00 ليلاً، وفجأة وجدت نفسها تقف بمكانها عالقة بأزمة سير ضخمة وانتظرت 3 ساعات حتى تخرج من الازمة"، وقالت :" كانت أزمة سير تزحف بكل بطء بل وقفنا دون أي حراك، كان بجانبنا أطفال يصرخون يريدون الماء، حتى اننا لم نر أي محطة للانعاش او سيارة شرطة تمر بالمكان تقوم بمساعدة المسافرين من الاطفال وتمنحهم الماء، فقد قال لنا مندوبو الخدمات بمعابر اسرائيل انهم يأسفون لعدم اصدار بلاغ ينذر السائقين بالاغلاق وان يغيروا طريقهم" .
وتابعت ميخال :" هذه اضحوكة كبيرة وخطيرة" .

تعقيب شرطة المرور
وقد عقبت شرطة المرور على الموضوع بالقول :" شرطة اسرائيل هي جهاز يقوم بمساعدة سلطة معابر اسرائيل وهي هناك لمساعدة الجمهور وهي مخولة باصدار قرار باغلاق الشارع بهذه الحالات ، وتقام الكثير من الاعمال والترميمات بالشوارع ولكن لا نبلغ عنها كلها، ولكن حينما رأينا ان هناك ضغطا كبيرا قررنا ان نعلم الاعلام بما يحصل وان نصدر بلاغاً عن الترميم لاخبار السائقين بالاغلاق".

معابر اسرائيل: من الطبيعي ان يكون هنالك بين الحين والاخرى عدم راحة للسائقين
اما شركة معابر اسرائيل فقد عقبت على الموضوع :" من خلال مشروع شارع 77 والذي تصرف به الدولة 350 مليون شيكل نقوم بتنفيذ اعمال هندسية مركبة، والتي ينهايتها سيتمتع بها السائق الاسرائيلي وبشارع دون أي اشارة ضوئية ولا مفترق وبهذا سيسير الراكب بصورة مباشرة دون التوقف، ومن الطبيعي ان يكون هنالك بين الحين والاخرى عدم راحة للسائقين مع الاشارة الى ان الشركة تقوم بكل مجهودها لتخفف الكثير عن المارة بالشوارع ".


تصوير ميخال كوهن اوهلو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق