اغلاق

إطفائية بلدية الخليل تتعامل مع أكثر من 350 بلاغاً خلال الشهر الماضي

فريق وحدة الإطفاء والسلامة العامة في بلدية الخليل خلية من النحل تعمل بجد واجتهاد على مدار أربع وعشرين ساعة، يواجهون ببسالة عدواً غامضاً قد يهدد حياتهم،



ولا يدخرون جهداً في الحفاظ على حياة الناس وممتلكاتهم ويلبون نداء الواجب.
وأكد رئيس قسم الإطفاء والسلامة العامة في بلدية الخليل أيمن ناصر الدين أن مهمة الوحدة في الحفاظ على حياة المواطنين وحمايتهم من الأخطار المحيطة من أسمى المهام التي تقوم بها الوحدة والتي تسعى دوماً إلى مساعدة وإنقاذ الآخرين، موضحاً أن الوحدة تولي اهتماماً كبيراً في التوعية وتقديم إرشادات السلامة الوقائية الخاصة بالإطفاء لتجنب الكثير من الخسائر البشرية والمادية.
وأشار ناصر الدين في سياق حديثه إلى عدد البلاغات التي تلقتها الوحدة خلال شهر تموز الماضي والتي يزيد مجموعها عن 350 بلاغاً، والتي تتنوع بين حريق (منشآت، سيارات، أراض وأحراش، كهرباء، ونفايات)، بالإضافة إلى حوادث سير، وتسرب غاز، واصطياد أفاعي.
بدوره أشاد أ. تيسير أبو سنينة رئيس بلدية الخليل بدور وحدة الإطفاء والسلامة العامة في البلدية، وبالمسؤولية الكبيرة الملقاة على كاهلها والمتمثلة في حماية المواطنين وتقديم يد العون لهم في الحالات الطارئة والحيلولة دون وقوع ضحايا وكوارث. مشيراً إلى اهتمام البلدية بتطوير آليات هذه الوحدة بالإضافة إلى تطوير كادر وحدة الإطفاء والسلامة العامة وذلك من خلال إلحاقه بدورات تدريبية في مجال الأمن و السلامة العامة و الإطفاء و مكافحة الحرائق. 
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق