اغلاق

الاتفاق على عمل خطة لتنظيم الحالة المروية في مدينة الخليل

اتفقت، يوم الأربعاء، بلدية الخليل والمجلس الأعلى للمرور بالتعاون مع محافظة الخليل وشرطة المرور ومديرية وزارة النقل والمواصلات في الخليل على آلية عمل للحد من


جانب من الاجتماع

الأزمة المرورية في مدينة الخليل ووضع الحلول الممكنة لتنظيم الحركة المرورية"، جاء ذلك خلال اجتماع عُقد في دار البلدية، بحضور رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة والرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للمرور محمود خــالد، ومستشار محافظ محافظة الخليل الدكتور رفيق الجعبري ومدير شرطة المرور المقدم عواد الأسطة ومدير مديرية وزارة النقل والمواصلات موسى رحال وعدد من اعضاء المجلس البلدي.
وتركز الاجتماع على "أهمية تنظيم مسارات الشوارع والطرق الفرعية والرئيسية واستخدام بدائل لحركة الاكتظاظ من خلال الشوارع العرضية والفرعية، بالإضافة الى ضرورة العمل على ازالة التعديات عن الشارع العام لإعطاء فرصة لحركة أكثر سلاسة في شوارع المدينة من خلال التركيز على استغلال أرصفة بعض معارض السيارات والمحال التجارية، وأهمية الرقابة الشرطية ودوريات السلامة العامة لتحقيق الهدف المرجو في المدينة"، كما اتفق الحضور على "تفعيل لجنة السير في الخليل".
من جانبه، أظهر أبو سنينة، "اهتمامه الكبير واصراره على إنهاء الأزمة المرورية وازالة التعديات عن الشارع العام في المدينة وتنظيم حركتها من خلال تسخير الجهود الممكنة في بلدية الخليل ورفع مستوى التعاون مع كل الجهات المختصة والمعنية".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق