اغلاق

اختتام أعمال دورة تدريبية في مجال حقوق الإنسان في رفح

بمشاركة 28 شخصاً، منهم 17 مشاركةً، يمثلون 7 مؤسسات مجتمعية تنشط في محافظة رفح، اختتم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بالتعاون مع جمعية مجددون


جانب من الدورة

التنموية لدعم الشباب اليوم الخميس، الموافق 10/8/2017، أعمال دورة تدريبية في مجال حقوق الإنسان.  عقدت الدورة في  مقر جمعية مجددون في مدينة رفح، في الفترة ما بين 7– 10/8/2017، لمدة 4 أيام متواصلة بواقع 20 ساعة تدريبية.
واشتمل البرنامج التدريبي للدورة على العناوين التالية: مدخل إلى حقوق الإنسان، الشرعة الدولية لحقوق الإنسان بمكوناتها الثلاثة (الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية)، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، إضافة إلى مبدأ سيادة حكم القانون واستقلال القضاء، وآليات رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان.
وأشرف على إدارة الجلسات التدريبية، طاقم من مدربي المركز، مكون من:  ماجدة شحادة، الباحثة في وحدة المرأة في المركز، شريف أبو نصار، المحامي في وحدة المساعدة القانونية في المركز، عبد الحليم أبو سمرة، مسؤول العلاقات العامة للمركز في جنوب القطاع، محمد عطا الله، مدرب في المركز، بسام الأقرع، مدير وحدة التدريب في المركز.
وفي نهاية الدورة نظم المركز حفلاً ختامياً لأعمالها، أكد فيه عبد الحليم أبو سمرة، على الجهود التي يبذلها المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على المدى الطويل من أجل نشر ثقافة حقوق الإنسان  في أوساط الشباب المتطوعين في مؤسسات المجتمع المدني.
وفيما أشادت وفاء جبر، مديرة جمعية مجددون بالدورة، وشكرت المركز الفلسطيني على جهوده في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان الفلسطيني، ومساهمته الفاعلة في نشر ثقافة حقوق الإنسان، وطالبت باستمرار التنسيق والتعاون مع المركز بما يخدم الشرائح المجتمعية المستفيدة من الجمعية.
وشدد بسام الأقرع، على عدم انتهاء العلاقة بين المركز والمشاركين والمشاركات في التدريب وضرورة تعزيزها بعد انتهاء الدورة فأبواب المركز ستظل مفتوحة أمام المشاركين والمشاركات للاستفادة من خبراته في كل ما يتعلق بما تعلموه.
وفيما أكد المشاركات والمشاركون في الدورة على الاستفادة من الدورة، وتميزها بالموضوعات الغنية ومساهمتها في رفع وعيهم بحقوق الإنسان، وأثنوا على كفاءة المدربين والمدربات والطرق التدريبية المتنوعة والتفاعلية التي استخدمت في إدارة الجلسات التدريبية، الأمر الذي ساهم في الاستفادة من كل ما تناولته الجلسات التدريبية.
وفي نهاية الحفل، تم توزيع شهادات المشاركة في الدورة التدريبية على المشاركين والمشاركات.

     

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق