اغلاق

‘الجبهة ضد عنف الشرطة‘ تعقّب على قرار عدم تقديم رجال الشرطة بأحداث أم الحيران للمحاكمة

عقّبت "الجبهة ضد عنف الشرطة" على قرار وحدة التحقيق مع رجال الشرطة " ماحش " عدم تقديم رجال الشرطة في أحداث ام الحيران للمحكمة بانّه "قرار بتحطيم مبادئ


درور مزراحي ، تصوير زيف سديه 

العدل وأنّه رسالة للأقليات في اسرائيل بأنّ دمهم مهدور" .
وقال رئيس الجبهة درور مزراحي عن هذا القرار : " اذا كان هذا القرار النهائي لوحدة التحقيق مع رجال الشرطة فانّ وحدة التحقيقات أصبحت ختما بأيدي الشرطة ليس الّا " .
وأضاف : "أحداث أمّ الحيران تبيّن احدى اللحظات الصعبة في علاقة الدولة مع الأقليات التي تعيش داخلها، لحظة قمّة في العنف الذي مارسته الشرطة ليس فقط في الحدث الذي قتل خلاله أحد المواطنين بل بالعنف الذي مورس بحق المواطنين ومنتخبي الجمهور لفترة طويلة وهذه المعاملة تحتاج الى تحقيق واستخلاص عبر، واذا قرّرت وحدة التحقيق مع الشرطة " ماحش " أن لا تقدّم رجال الشرطة للمحاكمة سنقوم بالطلب من المستشار القضائي للحكومة التدخل وتغيير القرار" . 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق