اغلاق

قلقيلية: الاجتماع الأول للمكتب الإعلامي للتعداد العام للسكان

قال اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية أن "التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت هو أهم معالم السيادة الوطنية، ويعبّر عن القدرة على بناء مؤسسات الوطن


جانب من الاجتماع

وفق نظام علمي مدروس"، مطالبًا "برفع مستوى الوعي الوطني بأهمية التعداد خدمة للوطن والمواطن".
جاء ذلك خلال ترؤسه للاجتماع الأول للمكتب الإعلامي للتعداد العام بحضور سائد موافي مدير مديرية الإعلام، زهران خليف مدير التعداد في المحافظة ونائبه بسام أبو السعود، وممثلين عن وسائل الإعلام.
ورحب المحافظ بالحضور وأشاد "بالجهود التي تقوم بها دائرة الإحصاء المركزي"، منوهًا إلى "أهمية التعداد العام للسكان والمساكن في عملية التخطيط الاستراتيجي"، مؤكدًا على "دور وسائل الإعلام في تعزيز الثقافة الايجابية تجاه التعداد"، مؤكدًا على "أهمية وضع خطة إعلامية لإنجاح التعداد في المحافظة".

"سيشارك في عملية التعداد 184 باحثًا"
من جانبه، شكر زهران خليف المحافظ على رعاية الاجتماع، واطلع الحضور على "ما قامت به الدائرة للبدء بالتعداد، حيث انطلقت عملية الحزم يوم 15/7/2017 من أمام منزل الأسير محمد داوود عميد أسرى المحافظة وانتهت بتاريخ 1/8/2017"، مشيرًا إلى أن "المرحلة الثانية ستبدأ في شهر أيلول والمرحلة الثالثة والأخيرة في شهر كانون الأول، وسيشارك في عملية التعداد 184 باحثا ميدانيا موزعين في كافة أرجاء المحافظة"، مؤكدًا على "دور وسائل الإعلام في إيصال رسالة التعداد إلى الجمهور وأهمية التعداد في عملية التخطيط والتنمية".
بدوره، أشار سائد موافي إلى أهمية التعداد، مؤكدًا على "دور وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي والمدارس والمساجد في إيصال الرسائل للجمهور".
وناقش الحضور عدة قضايا تتعلق بإنجاح التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت، وآليات تنفيذ خطة إعلامية تصل إلى كل منزل في المحافظة تعرف بفكرة التعداد وأهدافه.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق