اغلاق

وادي القمر في البرازيل .. منطقة صخرية كروعة القمر

لا شك أن زيارة القمر حلم بعيد المنال، لكن زيارة وادي القمر تعتبر نوعا ما زيارة للقمر على الأرض ودون عناء مغادرة كوكبنا الأزرق وتكاليفها المهولة.


وادي القمر أو "فالي دا لوا" الذي يقع في المرتفعات البرازيلية، وتحديداً في ولاية غوياس، هو عبارة عن تكوين صخري، يحوي صخوراً رماديةً وتصبّ فيها مياه من نهر سان ميجيل ونتيجة احتكاك الرمال التي تحملها في الماء فإنها تحفر حفراً صغيرة في الصخور.
يتغير شكل هذه الصخور باستمرار بسبب المياه الناجمة عن تساقط الأمطار الغزيرة والمفاجئة وبسبب عوامل التعرية، كما تتميز الصخور بغناها بالبلورات فضلاً عن استخدامها من قبل العلماء في إجراء العديد من الأبحاث والتغيرات البيولوجية خلال فترات التغير المناخي.
يشتهر الوادي بمناظره الطبيعية الخلابة والنباتات والحيوانات المتنوعة فيه، لذلك يعد من المناطق السياحية العالمية والتي يقصدها السيّاح من مختلف أنحاء العالم، حيث احتل مؤخراً المركز التاسع كأكثر الأماكن السياحية شهرةً في العالم.

أعلن وادي القمر من مواقع التراث العالمي لليونسيكو عام 2001 الأمر الذي  يمكنه من الحفاظ على ثرواته ومنع عمّال المناجم من استغلال الصخور البلورية فيه.
يذكر أن تسمية الوادي بهذا الاسم جاءت من تشابه صخوره بالشكل والتركيب بسطح القمر ولأنها قديمة قدم النجوم.



لدخول الى زاوية صور ومناظر اضغط هنا

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق