اغلاق

الله ستر : رصاصة طائشة كادت توقع كارثة بالطيبة

علم مراسل موقع بانيت من عائلة طيباوية ان "كارثة كادت تقع الساعة التاسعة مساء تقريبا بين منطقة البنوك ومقبرة الرحمة، بعد ان سقطت رصاصة طائشة


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

على غطاء محرك السيارة الامامي على مسمع من كل الجالسين واصدرت صوت ضربة وكأن سيارة اصطدمت بسيارة من الخلف، وعندما توجهوا بسرعة لمشاهدة ما حدث تبين ان غطاء محرك السيارة قد سقط عليه شيء ما، وعند الاقتراب تبين انها رصاصة طائشة".

فما زالت الطيبة تعيش الحزن بعد ان ودعت المرحومة نادية برانسي التي لقيت مصرعها اثر سقوط رصاصة طائشة وهي تجلس بين افراد عائلتها , وها هي اليوم رصاصة طائشة اخرى تسقط على بعد مسافة قصيرة عن عائلة من الطيبة , وتشكل خطرا حقيقيا على حياتهم .

تقول العائلة : "كنا على وشك الخروج، ولو توجهنا لا سمح الله للسيارة في ذلك الوقت لوقعت كارثة .. الحمد لله اننا تاخرنا بالخروج، وكنا اكثر من 6 اشخاص وكان معنا طفلان" .
وتختتم العائلة حديثها لموقع بانيت : "كنا في حالة ذهول، لم نتصور ان تسقط رصاصة بالقرب منا، وماذا لو سقطت على احد الاشخاص الجالسين ؟ . نحن نريد وضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة والتي تعرض اهل الطيبة جميعا للخطر".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق