اغلاق

الأختان النصراويتان وابنة عمتهما الحيفاوية قُتلن على الشارع

لم تكن مصيبة مصرع الاختين نور وأماني خطيب من الناصرة في حادث طرق مروع الليلة الفائتة في يافة الناصرة هي الأولى التي حلت على العائلة مؤخرا ، حيث أن دموع اللوعة


 المرحومتان الشقيقتان نور وأماني خطيب

والاسى لم تجف والجرح لم يندمل بعد، حيث فقدت العائلة قبل اسابيع معدودة الطالبة ندى ابداح قريبة المرحومتين بحادث طرق في حيفا، بينما كانت تقطع الشارع وهي صائمة في رمضان .
وكأن قدر العائلة الثكلى أن تخرج من عزاء إلى عزاء، فبالأمس ابنة عمة المرحومتين ندى ابداح واليوم نور وأماني، اللتين تستعد الناصرة الحزينة لتوديعهما وتشييع جثمانهما اليوم عند الساعة السادسة والنصف مساءً.

خليل خطيب، العم المكلوم: بالأمس فقدنا ابنة اختي ندى دهسا، واليوم نفقد الغاليتين اماني ونور
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع خليل خطيب عم المرحومتين النصراويتين ، قال والحزن يعتصره والحسرة في قلبه: "الحزن خيم علينا والقضاء والقدر كان ليختار الغاليتين نور واماني، وقبل شهرين فقدنا ابنتنا ندى ابداح بحادث دهس بحيفا، ندى ابنة اختي شاء القدر ان تموت دهسا برمضان، واليوم اختار القضاء والقدر نور واماني عبد الباسط خطيب بنات اخي، نعم المصيبة كبيرة ولا حول ولا قوة الا بالله" .



صورة سيلفي تجمع المرحومتين - عاشتا معاً وتوفيتا معاً


المرحومة ندى ابداح ، تصوير: استوديو يافا


عم الفقيدتين خليل خطيب


صور من مكان الحادث






















تصوير الشرطة




الناصرة حزينة - صور من حارة سكن المرحومتين


تصوير: حيفا 24 نت

اقرا في هذا السياق :
دُهست وهي صائمة : شاهدوا كيف دهس السائق الحيفاوية ندى ابداح وهرب
مصيبة كبيرة تهز الناصرة : مصرع الأُختين نور وأماني خطيب بحادث طرق مروع

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق