اغلاق

المرشد السياحي ألون مقلدة من دالية الكرمل : من معنى إسمي بدأ حبي للطبيعة !

" إحدى الصفات التي ميزتني منذ الصغر هي حب الاستطلاع والمعرفة ، وأيضا استكشاف أماكن جديدة ، ولطالما أردت التعرف على مسارات جديدة ، مسارات غير معروفة للجميع ،

 وهكذا بدأت رحلاتي " ، بهذه الكلمات يصف
المرشد السياحي الشاب ألون مقلدة من دالية الكرمل بداية مشواره المليء بالتحديات مع الطبيعة ، وهو يسرد في الحوار التالي المحطات التي مر بها في هذا المجال ... مقلدة يسدي في اللقاء عددا من النصائح لرحلة موفقة ويقترح مسارات شيقة لقضاء أوقات منعشة بين أحضان الطبيعة ...
حاورته : عدن حلبي مراسلة صحيفة بانوراما


بطاقة تعريف:
الاسم: الون مقلدة
العمر: 28 عاما
المهنة: مرشد سياحي
البلد: دالية الكرمل

 " البداية من الكشاف "
هل لك أن تعرف القراء على نفسك في بداية هذا الحوار ؟
أنا ألون مقلدة ، معنى اسمي (ألون) هو شجرة السنديان، حيث من هنا بدأ حبي للطبيعة . أنا أبلغ من العمر 28 عاما وأنا من دالية الكرمل . أنهيت تعليمي الثانوي في مدرسة أورط رونسون في قرية عسفيا، وبعدها التحقت بمدرسة السياحة فرع ميناء حيفا، التابعة لجامعة حيفا ، حيث تعلمت فيها الإرشاد السياحي داخل البلاد للسياح المحليين وغير المحليين (الأجانب)، كما حصلت أيضا على شهادة من قبل وزارة التعليم لإرشاد طلاب المدارس في الرحلات التربوية .

كيف ومتى قررت أن تخوض عالم الإرشاد في الرحلات داخل البلاد ؟
علاقتي بالإرشاد السياحي والطبيعة بدأت منذ أن كنت مرشدا في حركة الكشاف ، ومن ثم في حركة الشبيبة العاملة والمتعلمة . إحدى الصفات التي ميزتني منذ الصغر هي حب الاستطلاع والمعرفة، وأيضا استكشاف أماكن جديدة ، ولطالما أردت التعرف على مسارات جديدة ، مسارات غير معروفة للجميع ، وهكذا بدأت رحلاتي . في المسار الأول جاءتني فكرة ترقيم الرحلات التي أقوم  بها في كافة البلاد ،  وقررت أن أطلق عليها اسم " التعرف على منطقتي" ، وقد وصلت لغاية الآن إلى مسار "التعرف على منطقتي رقم 89" . عندما قررت أن أعود إلى كرسي الدراسة لاستكمال تعليمي الأكاديمي ، فكرت كثيرا في اختياري للخطوة القادمة ، لكن في النهاية أدركت أنني أريد أن أتعلم وان اعمل بما أحب ، وهو مجال الإرشاد في الرحلات ، وهكذا تعلمت مهنة الارشاد السياحي .

من يدعمك ويقف إلى جانبك في مشوارك ؟
صراحة في البداية اقترح أهلي عليّ أن أتعلم موضوعا آخر ، لانه من وجهة نظرهم من الصعب إيجاد عمل في مجال الإرشاد . لقد حاولوا توجيهي إلى مواضيع أخرى مثل الهندسة أو إدارة الأعمال التي فيها من السهل إيجاد عمل ، وهذا حسب الرأي الراجح  ، لكني تمسكت بموقفي وأبلغتهم برغبتي دراسة الإرشاد السياحي ، حيث كلي ثقة بأنه لا شك بأنني سأنجح بها، وعندها تفهموا الأمر وأصبحوا من أكثر الأشخاص دعما لي ، وطبعا لا أنسى دعم أصدقائي لي أيضا .
بهذه المناسبة أود أن أشكر أهلي وأصدقائي على الدعم المعنوي الذي يقدمونه ليّ ، ولمدير الدورة  داني ايزنكوت على دعمه لي في الدورة وما بعدها .

" نصائح لرحلة موفقة "
كمرشد للرحلات  ، ما هي النصائح التي تسديها للقراء لقضاء رحلة عائلية ممتعة على مدار فصول السنة الاربعة ؟
أولا، برأيي يجب الحرص في الرحلات قبل الخروج لأي مسار معرفة درجة الحرارة في يوم الرحلة ، كما يجب أن يكون بحوزة جميع المشاركين بالرحلة قبعة ، وعلى الأقل 3 لترات من الماء ، ومن المفضل أن يتزودوا بحقيبة مساعدة أولية ، وهذا من اجل الوقاية والحفاظ على صحتهم وسلامتهم .

وما هي المسارات والاماكن التي تنصح بزيارتها ؟
في بلادنا هناك عدة مسارات شيقة وملائمة للعائلات، ساذكر منها مسارين ، الاول مسار "سبيل القمة" في جبل الجرمق وهو مسار دائري بطول حوالي 2 كم ، حيث يبدأ المسار وينتهي في موقف السيارات في سبيل القمة . هذا المسار مُشار اليه بإشارة سبيل بلون أحمر . هنالك أيضا مسار "سويسرا الصغرى" في جبل الكرمل ، وهو مسار دائري اذ يبدأ المسار وينتهي في موقف " سويسرا الصغرى " ، وهناك نبدأ بالمشي في مسار بلون أحمر، ومن بعدها نصل إلى مفترق طرق ونكمل بالمسار الذي يشار له باللون الأخضر . بلادنا جميلة جدا بشعبها ، وحضاراتها المتنوعة ، والأماكن الأثرية والطبيعية الساحرة  الغنية فيها ، أتمنى أن يراها الآخرون مثلما أراها.

ما هو نوع المسارات التي تفضلها ؟
أنا أفضل المسارات التي فيها مياه في الطبيعة ، وتتوفر بها تحديات ، مثلا مسار " جدول حزوري " في الجولان . أما بالنسبة للاماكن الأثرية في البلاد فانا أحب جدا عكا القديمة كونها مكان ذو تاريخ عريق .

أنت انسان يهوى التطوع لمجتمعه ، هل تحدثنا ما الذي يعنيه لك التطوع ؟
أنا اهتم بالطبيعة منذ صغري ، حيث أن اهتماماتي كانت اما عن طريق المدرسة أو عن طريق مبادرات شخصية مع الأصدقاء . لقد كنت وما زلت أرى وأشعر بان الطبيعة هي بيتي الثاني ، وأرى أن لها حق عليّ بالاهتمام بها ، كما أرى أن الطبيعة تريح نفسية الإنسان ، وهي أيضا دواء لكل انسان .
حسب رأيي فان التطوع هو أسمى القيم الأخلاقية، حيث تتاح لي الفرصة بان أقوم بما يشعرني بالرضا عن ذاتي ، وذلك عبر الإفادة لبيئتي ومحيطي . في هذا الاطار انضممت لجمعية "يهمني من الكرمل نظيف "، فذات مرة رأيت في شبكة الانترنت إعلانا عن فعالية قد قامت بها جمعية "يهمني من الكرمل نظيف" ، وعندما رايت الاعلان سعدت كثيرا بوجود هذه الجمعية ، ولم أفكر مرتين بالتواصل مع احد أعضائها ، وهكذا الآن أنا عضو فيها ، وأتمنى أن ينضم إليها المزيد من المتطوعين .

في الختام ، هل من كلمة لجمهور الشباب والشابات ؟
لا شك أن هناك أهمية للممتلكات والحياة المادية خاصة في عصرنا هذا ، لكني أود أن أوجه كلمة بسيطة للشبيبة ، وهي أن بلادنا بلاد جميلة جدا بحضاراتها المتنوعة ، والأماكن الأثرية والطبيعية الخلابة فيها ، وأتمنى أن يراها الباقي مثلما أراها ، وأتمنى أيضا أن يتاح لغيري أن يستمتع ولو بالقليل مما تستطيع الطبيعة تقديمه لنا من جمال ، هدوء وتأمل.


المرشد السياحي الشاب الون مقلدة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق