اغلاق

الحزب الديمقراطي العربي يدين اعتقال الشيخ صلاح ويطالب بالافراج عنه

عمم الحزب الديمقراطي العربي بيانا وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، جاء فيه: "ان اعتقال الشيخ رائد صلاح هو مطاردة سياسية واعتقالات تعسفية بهدف


صور من اعتقال الشيخ رائد صلاح

النيل من عزيمة الشيخ رائد صلاح ومواقفه الاسلامية والوطنية في الدفاع عن القدس والاقصى، التي تمثل موقف كل الفلسطينيين الغيورين على قدسهم ومقدساتهم في ظل استمرار الانتهاكات  السلطوية المتكررة والتنظيمات اليمينية التي تصرح نهارا جهارا نيتها اقامة الهيكل على انقاض الاقصى الشريف . تلك التنظيمات تحظى بالدعم السلطوي السياسي والمادي والشيخ رائد صلاح الذي يفضح مؤامرتهم ومخططاتهم يتم اعتقاله".

الصانع: محاولة إضافية من نتنياهو لابعاد الأنظار عن التحقيقات في جرائم الفساد التي تلاحقه
وقال المحامي طلب الصانع رئيس الحزب الديمقراطي العربي في البيان: "ان الشيخ رائد صلاح ومنذ استلامه منصب المنسق العام للجان إفشاء السلام وهو يركز جل جهده في تنظيم مجتمعنا لمواجهة آفة العنف والجريمة ، وقد تكون محاربة الجريمة التي تعصف بمجتمعنا هي جريمة عند متخذي القرار في حكومة نتنياهو".
واضاف الصانع: "ان قرار الإعتقال هو قرار سياسي هو محاولة إضافية من نتنياهو، لابعاد الأنظار عن التحقيقات في جرائم الفساد التي تلاحقه ، وكلما ازدادت التحقيقات ستزداد القرارات المعادية للمواطنين العرب لافتعال أزمات وتصدير أزمته للخارج".
واختتم البيان "الشيخ رائد سيبقى شامخا رغم القيد ورغم الملاحقات السياسية ومواقفه من الاقصى هي مواقفنا جميعا ، وهي ليست جريمة، وانما واجب إسلامي ، وطني وأخلاقي ، الدفاع عن الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس".
 

اقرأ في هذا السياق :

محكمة الصلح في ريشون لتسيون تمدد اعتقال الشيخ رائد صلاح حتى يوم الخميس


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق