اغلاق

ابراهيم حجازي:‘فقدان الأخ مؤلم والشعور به لا يزول مع الزمن‘

ضمن سلسلة الحوارات التي تسعى الى التوعية حول ضرورة محاربة حوادث الطرق ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما برئيس المكتب السياسي
Loading the player...

للحركة الاسلامية ابراهيم حجازي الذي فقد اخيه المرحوم احمد حجازي وابن اخيه آدم ، بحادث طرق مفاجئ كان قد وقع خارج البلاد قبل عدة سنوات .
وقال ابراهيم حجازي : " السؤال عن حوادث الطرق اعادني الى الوراء ، حينما فقدت اخا غاليا بحادث طرق مفجع ، فقدان شخص غال مؤلم . رسالتي هي لابناء مجتمعي واهلي وبلدي ، فالذي يفقد اخاً او اباً او حبيباً بحادث طرق مفاجئ يترك ذلك اثراً بالغاً وكبيراً ، وهذا الاثر لا يُمحى بسهولة ، ويرافق الانسان فترة طويلة ، حتى يستطيع ان يتجاوز هذا الاثر ، وكل ذلك لربما بسبب لحظة غفلة ، لحظة رد على هاتف ، او ارسال رسالة ".

" العودة غانمين الى أهلنا "
وتابع حجازي موجها حديثه لمن يستخدم الهاتف النقال خلال القيادة :" تلك الرسالة التي ترسلها وانت تقود السيارة لمن ترسلها ؟ الى الذي تريد ان تتواصل معه ، فما بالك لو كانت هذه الرسالة التي تريد من خلالها ان تتواصل مع من تريد ان تكون الرسالة لا سمح الله السبب في ان ينقطع هذا التواصل للابد ؟ انا اناشد شبابنا ان يكونوا حذرين اكثر وأن يقودوا المركبات التي صنعت لراحتنا في خدمتنا ولم تُصنع لتكون مهلكة او قاتلة او مميتة ، فلنتق الله بانفسنا ، وباخوتنا واخواتنا وامهاتنا الذين ينتظروننا عودتنا الى بيوتنا سالمين غانمين غير محملين على الاكتاف ".


ابراهيم حجازي


المرحوم احمد حجازي



المرحوم ادم احمد حجازي


المرحوم احمد حجازي وزوجته مرام حجازي (مصاروة)


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من بيت اهل المصابة في الطيبة



اقرا في هذا السياق:
طمرة: مصرع احمد حجازي وابنه ادم بحادث بافريقيا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق