اغلاق

طمرة: افتتاح دورة استكمال لرجال دين لتبني نهج حياة صحي

افتتحت يوم الاربعاء الماضي، بالتعاون ما بين مشروع "نحمي" وقسم الطوائف الدينية في وزارة الداخلية في المركز الجماهيري على اسم الشيخ زكي ذياب في مدينة طمرة ،


صور من الدورة

وبحضور رئيس البلدية د. سهيل ذياب، دورة استكمال تعتبر الاولى من نوعها لاثراء رجال الدين من الائمة والكهنة،   بمضامين ومعلومات حول مرض السكري وضرورة تبني نهج حياة صحي وتشكيل نواة لمجموعة عمل من كافة الطوائف لمحاربة مرض السكري في المجتمع العربي. فتأثير هذه الشريحة كبير على الجمهور العام الى جانب الاطباء والمختصين من المجال الطبي وحكم الشرع في الموضوع هام ومؤثر. 
افتتح الدورة بروفيسور ايتمار راز رئيس المجلس الوطني للسكري جمعية "اليوم"، ويعقوب سلامة مدير قسم الطوائف  الدينية في وزارة الداخلية، ود. عمر كيال المفتش القطري في قسم الطوائف الدينية في وزارة الداخلية، وعرضوا الاطار المنطقي للدورة وأهدافها والتوقعات من دمج مضامينها خلال عمل رجال الدين في أماكن العبادة وكيفية ايصال الرسائل والمعلومات الى المصلين والزائرين لاماكن العبادة. 
كما وأشار نسيم عاصي المدير التنفيذي لمشروع "نحمي" الى الدور الهام لرجال الدين، الى جانب القيادة الطبية في نشر الوعي وحماية المجتمع من وباء السكري وقال: "الدورة نبعت من خلال العمل على مشروع "نحمي" - لرفع الوعي لمنع تطور مرض السكري في مدينة الناصرة وضواحيها، حيث عملنا خلال المشروع على بناء قيادة طبية تعمل على نشر الوعي من جهه، وحشد رجال الدين للتوعية والتأثير على الجمهور نظرا لدورهم الهام في التاثير على نمط الحياة الصحي للمجتمع من جهة أخرى. خاصة وان الديانات السماوية تطرقت بشكل واضح الى ضرورة حماية الجسم وسلامته بما في ذلك اهمية اتباع نهج حياة صحي مثل احترام الجسد والتغذية السليمة وممارسة الرياضة".
يذكر ان هذا المشروع هو جزء من برنامج "نحمي"، وهو اختصار للكلمات نهج حياة صحي لمنع مرض السكري،  برنامج شمولي، تجريبي يهدف لمنع تطور مرض السكري لدى شريحة المقبلين على هذا المرض (Pre Diabetic) في مدينة الناصرة.
يتخلل البرنامج عدد من اليات التغيير ويجري بالتعاون مع عدد من المؤسسات في مدينة الناصرة، بلدية الناصرة، وزارة الصحة، وزارة المعارف ، صناديق المرضى ، مستشفيات الناصرة، رجال الدين ، مجموعات نسائية  ، المقاهي والمطاعم. والعمل مع المؤسسات الجماهيرية لتكون داعمة لهذا التغيير كذلك ورشات عمل في المدارس ، المراكز الجماهيرية ، الاماكن المقدسة (المساجد والكنائس) ، النوادي وحث المقاهي والمطاعم  للاهتمام بعدد السعرات الحرارية في كل وجبة   وبناء وجبة صحية. 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق