اغلاق

رصاصات طائشة تنهال فوق اطفال بساحة بيتهم في الطيبة

اتصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما صباح اليوم سيدة طيباوية مذعورةً، وروت ان رصاصات طائشة سقطت في ساحة بيتها صباح اليوم واطفالها يلهون فيها .


الرصاصات الطائشة في ساحة البيت الطيباوي صباح اليوم .. اين الامان ؟

واضافت السيدة في حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انها حتى الان لا تصدق ان اطفالها نجوا ، وانها عندما تفكر بالمصيبة التي كانت ستحدث لو اصابت احدى هذه الرصاصات اطفالها تصاب بالجنون " .
واردفت الام الطيباوية التي يقع بيتها في محيط مدرسة السلام الاعدادية شرقي منطقة الكينا ، تقول :" الرصاصات سقطت في ساحة بيتي صباح اليوم ، اذ لم يعد موعد لاطلاق النار ، فهذا الشبح يطاردنا ليل نهار ".
ومضت تقول :" اين الامان ؟ اذا كنت لا استطيع ان اترك اطفالي في ساحة البيت  ؟! ارجوكم اوقفوا هذا الرعب فورا يكفي اطلاقا للنار ".

الحادثة تأتي بعد اسابيع من مقتل الام الطيباوية نادية برانسي في ساحة بيتها 
وكانت  مدينة الطيبة قد فُجعت قبل اسابيع قليلة بحادثة مقتل المرحومة نادية برانسي ( ام جواد)  ، حين استقرت رصاصة طائشة في صدرها وانهت حياتها بينما كانت جالسة تحت قبة السماء ، في ساحة بيتها مع شقيقتها وأقربائها ، أمام عيونهم المندهشة وغير المصدّقة.

 استياء كبير في الطيبة : يجب وضع حد لهذا الاستهتار المتعمد بحياة الناس
يشار الى ان عددا كبيرا  من اهالي الطيبة عموما، اعربوا عن استيائهم الشديد من ظاهرة الرصاص الطائش وطالبوا بوضع حد لهذه الظاهرة التي باتت تقض مضجع الناس الآمنين في بيوتهم ، وتحدث الازعاج .
وطالبوا الشرطة " ان تكثف من جهودها لوضع حد لهذا الاستهتار المتعمد بحياة الناس، وجمع الاسلحة غير المرخصة بشكل فوري، وانزال اقصى العقوبة بشكل حازم على كل من يستخدم السلاح حفاظا على ارواح الناس ".

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق