اغلاق

إعادة انتخاب رئيس مجلس المعارضة المصرية لـ 4 سنوات اضافية

كشف المهندس محمد غنيم ، رئيس الديوان الاجتماعي للمجلس السياسي للمعارضة المصرية عن كواليس اجتماع الهئية العليا للمجلس التي عقدت يوم الجمعة


عادل السامولي

25 أغسطس 2017.
وقال غنيم  في تصريحه خاص أن "تجديد الثقة بالسيد عادل السامولي رئيسًا للمجلس السياسي للمعارضة المصرية له علاقة بالوضع السياسي المتأزم في مصر، حيث أن تجديد الثقة برئيس المعارضة المصرية يأتي نظرا لخبرته بالملفات الوطنية الكبرى وانتظارات الشارع المصري سياسيا واقتصاديا واجتماعيا".
وجاء في البيان أن
سحر عيسى، مستشارة بالمجلس السياسي للمعارضة المصرية، قد وضحت أن "انتخاب عادل السامولي رئيسا للمجلس لفترة جديدة تبدأ في شهر اغسطس 2017 تمتد لأربع سنوات، جاء بناءً على قرار الهيئة العليا".

"الانتخاب بإجماع أعضاء الهيئة العليا"
وأضاف  زيدان قنائي، الناطق الرسمي باسم المجلس السياسي  للمعارضة المصرية، وفق ما جاء في البيان، أن "اختيار السامولي جاء لاستكمال المراحل السابقة من نضال سياسي مستمر منذ سنة 2008، وتأكيدا على استمرار معارضة مصرية قادرة على تحمل المسؤولية الوطنية في هذه الظرفية".
وعبر اتصال مع ابو حمود، المستشار الخاص للمجلس السياسي للمعارضة المصرية في مكتب إيطاليا، قال إن "انتخاب السامولي مجددا لرئاسة المجلس السياسي للمعارضة المصرية جاء بعد إجماع أعضاء الهيئة العليا، وهو موقف متسق مع موقف قيادات وأعضاء المجلس السياسي للمعارضة المصرية البالغ عددهم أكثر من 120000 عضو على امتداد الجمهورية المصرية، هذا المجلس الذي يعتبر الكيان السياسي المعارض الوحيد الذي يمارس نشاطه داخل مصر وخارجها"، وفق ما جاء في البيان.

لمزيد من اخبار سياسية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق