اغلاق

‘العنصرية في اسرائيل‘، بقلم: عيسى لوباني من الناصرة

العنصرية هي احكام مسبقة على فئة او شخص، بدون دخول في اي تفاعل معه، واحتقار وظلم شخص لقوميته، او لخلفيته السياسية أو انتمائه الحزبي، اعتقد أن هذه الظاهرة


عيسى لوباني

ضد الانسانية، بجميع خلفياتها وأسبابها، الانسان هو انسان له احترامه، بغض النظر عن دينه أو انتمائه الحزبي.
قبل البدء في هذا المقال أؤكد انني مع المسيرات السلمية وسلاح العلم ووحدة شعبنا، وسأركز على هذا الأمر، ومن حقي حسب القوانين في اسرائيل ووثيقه الاستقلال أن أعبر عن رأيي، العنصرية في اسرائيل من منا، لم يتعرض لموقف عنصري كونه عربي من فلسطينيي الداخل، العنصرية في اسرائيل للاسف الشديد ليست من قبل أشخاص عشوائيين لا يمثلون الا انفسهم، ولكن للاسف تتم العنصرية أمام الجميع من خلال طرد اعضاء كنيست، تعامل معهم بشكل مختلف عن الآخرين لان لهم رأي اخر والتعامل معهم ومعاملتهم بشكل مختلف، التفتيش في الطائرات، في الكنيون في اي مكان عام، التعامل بالمحاكم من قبل القضاة في المدارس المختلطة، وهذه الأمور لا تدل في "الديمقراطية في اسرائيل" التي حسب رأيي يوجد نقص فيها بشكل غير طبيعي من ناحية الأمور التي ذكرتها .
في النهاية يجب أن لا ننسى، هذه العنصرية ضدنا ويجب أن نقول رأينا بكل حرية والتأكيد على أننا فلسطينيو الداخل ولسنا ارقاما، والتأكيد على وجودنا . نحن ولدنا احرارا والحرية هي مثل الدماء الذي يغذي الشرايين، وأؤكد على أن سلاحنا هو العلم والاستمرار بالمسيرات السلمية فالسكوت عن الظلم هو اكبر جريمة بحق التاريخ .

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق