اغلاق

الى اين ستسافر العائلات العربية في اجازة العيد ؟!

تعتبر اجازة عيد الاضحى المبارك فرصة لقضاء عطلة مع العائلة ، ولكن ظروف العطلة هذا العام تختلف عن أعوام سابقة ، فالعيد ياتي مع انتهاء عطلة الصيف وبداية عام دراسي جديد ،


محمود ابو صالح

وبعد عطلة صيفية استمرت شهرين لطلاب المدارس ، ورغم ذلك هنالك من لا يفوت فرصة السفر الى خارج البلاد حتى في هذه الظروف ... بانوراما التقت بوكيلين للسفر وسألتهم عن الوجهات الاكثر اختيارا لدى العائلات العربية في فترة العيد وقد شملت اللائحة أسماء مناطق مختلفة ، منها : تركيا ، البوسنة والهرسك ، طابا وشرم الشيخ ....

| تقرير : فتح الله مريح مراسل صحيفة بانوراما |

" موسم من مواسم السفر "
هذا هو حمد سويطات، مدير مكتب الاجنحة للسياحة والسفر ومدير مكتب " وينجز انترناشيونال البوسنة والهرسك، " الذي يقول ان " عطلة عيد الأضحى المبارك تعتبر من مواسم السفر لدى ابناء المجتمع العربي في البلاد" .
وأضاف سويطات : " قمنا بمكتبنا  بتحضير رزم سياحية داخلية وعالمية واسعة لجمهور المسافرين من كل الاطياف، منها في سيناء ، طابا ، واسطنبول و" الريفيرا " التركية التي تشمل مارمريس ، انطاليا وبودروم، وكذلك مدينة ايلات  . هذا العام هنالك اقبال كبير على رحلات لمنطقة طابا وايلات ومنطقة البوسنة والهرسك ، فهي دولة جميلة بها مناظر طبيعية خلابة ، ويتوفر بها الطعام الحلال ".
وحول التكلفة للرحلات في هذه الفترة ، قال سويطات: "الاسعار تعتبر شعبية ورخيصة نسبيا، مقارنة مع الاسعار في اعياد سابقة، ونسبة للأسعار في الموسم، وبالفعل هنالك اقبال واسع على طلب السفر خارج البلاد وداخلها ". 
أما بخصوص التحذيرات من السفر لدول ومناطق مختلفة، فيقول سويطات : " لم يعد السائح يأبه بهذه التحذيرات ، لانه يرى أن الاحداث لم تعد مقتصرة على مكان او منطقة ما . المسافر ما يهمه جيبه وقضاء عطلة جميلة " .

" رحلات داخل البلاد "
وتابع سويطات يقول : " لقد تعاقدنا مع شبكات فندقية محلية لكي تمنحنا شروط دفع مريحة لتكون الرزمة والسلة السياحية رخيصة ، وقد توجهنا بطلب رسمي لكل شبكات السياحة والفنادق لتوفير ارخص الاسعار للعائلات ، ولا بد من أن أشير الى أنه تتوفر رزمات محلية مميزة في منطقة البحر الميت وايلات وطبريا " .
وحول تركيبة الرزم والرحلات ، قال سويطات  : " قسم كبير من المسافرين وخاصة العائلات يختارون رحلات منظمة مع مرشد يتكلم العربية ، وهنالك مسافرين يحبذون استئجار سيارات والتنقل بها بالدولة والمنطقة التي يختارونها ، وقد لاحظت ان العائلات التي لديها ابناء فوق 12 عاماً اختارت رحلات منظمة لأولادها ، وكانت وجهتهم لاوربا وخاصة البوسنة والهرسك ".

" تركيا لا زالت الاكثر طلبا "
من جانبه ، يقول محمود ابو صالح مسؤول من مكتب " مطر تورز " في كرمئيل ان " تركيا لا زالت وجهة مهمة بالنسبة للسياح العرب من البلاد ، فكل يوم هنالك مسافرون عرب من الداخل يسافرون لتركيا للسياحة والاستجمام " .
وتابع أبو صالح يقول : " فنادق شرم الشيخ تكتظ بالسياح الذين يصلون لهذه المنطقة البحرية الواسعة والمميزة ، ومدينة طابا امتلأت كثيرا بالمسافرين والمستجمين  ،  والأسعار رخيصة جدا والطلب مرتفع كثيرا بهذه المنطقة ، والحجوزات لمنطقة شرم الشيخ وطابا وسيناء كبيرة في فترة العيد ، وهكذا كان الوضع قبل العيد وسيتمر الى ما بعد العيد " .
وعودة الى السفر الى تركيا ، يقول أبو صالح : "  هنالك منافسة كبيرة بين الشركات بخصوص الرحلات الى تركيا وخاصة الى اسطنبول ، التي انخفضت الاسعار بها بسبب المنافسة من قبل شبكات السياحة ، وبشكل عام الاسعار في تركيا انخفضت وهذا يشمل انطاليا ومرمريس  ".

" الناس لا يأبهون بتحذيرات السفر "
واسترسل أبو صالح يقول : " منطقة مرمريس ومنطقة فتحية وبودروم هي مناطق يزداد عليها الطلب يوما بعد يوم ، والناس لا يأبهون بتحذيرات السفر ، ونجد ان المواطن العربي لا يحرم نفسه من السفر الى الخارج ، وهو يعرف كيف يدير مصروفاته ويقوم بتقسيط الثمن بواسطة بطاقات الاعتماد أو الشيكات " .
وخلص أبو صالح الى القول : " اوجه رسالتي للمسافرين بكل اطيافهم وأقول لهم تحلوا بهدوء الاعصاب ، لا تتسرعوا، وخاصة المسافرين عبر معبر طابا الذي سبق ورأينا فيه الكثير من الشجارات لان الناس لا يتحملون الضغط . انا عند توقعاتي وهي ان المسافر من البلاد هو مسافر هادئ ويستطيع ان يصبر لكي يحصل على ما طلب ".


حمد سويطات

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق