اغلاق

سيدة تقيم مع 54 دمية وتعتني بها كأطفالها !!

بعد بلوغها سن الأربعين، وهبت سيدة أسترالية نفسها للدمى لتكون أماً تتفانى في خدمتها والاعتناء بها لتظهر بأفضل حال، كما تقوم بتدريبها على الموسيقى!



هذا الأمر ليس من الخيال، أو إحدى القصص الأسطورية، وإنما واقعٌ تعيشه السيدة سيلفيا هستيرنييوفا، التي تخدم 54 دمية تشبه الأطفال الرضع، كما تعلمها العزف على الآلات الموسيقية، وتصحبها معها في الرحلات! وبعكس ما قد يتوقعه بعضهم بأنها تفعل ذلك لأنها حُرمت من الإنجاب، فمَن أثار فيها هذا الشغف بـ "تربية الدمى" هما ابنتاها.
ووفقاً لصحيفة "ميرور" البريطانية، فإن السيدة سيلفيا، التي تعيش في سيدني، هي والدة كلٍّ من فرونيكا (24 عاماً)، وصوفيا (20 عاماً)، وأشارت الصحيفة إلى أن ابنتَي السيدة سيلفيا أحضرتا لها دمية تشبه الطفلة الرضيعة في عيد ميلادها الـ 40، لأنها تحب الأطفال في هذا العمر، لتقرر الأم بعدها اقتناء 54 دمية، والاعتناء بها وكأنها أطفالٌ حقيقيون، وأخذت تذهب بها في رحلات إلى الشاطئ، وتعلمها التزلج فوق الماء، والعزف على الآلات الموسيقية مثل الكمان، والبيانو وتأخذها معها إلى المطاعم والسينما.
من جانبها، قالت السيدة سيلفيا: "أنفق كثيراً من المال على هذه الدمى حتى أجعلها صورة طبق الأصل للرضع الحقيقيين، لذا يشيد الناس بجمال أطفالي". وأوضحت أنها قامت بصناعة دمية تشبه رضيعاً فقدَ حياته، وأعطتها إلى والدته ففرحت جداً به.
وكشفت الأم أنها "تدير حضانة للمواليد الدمى، وتقوم ببيعها للأزواج الجدد، ويتراوح سعر الدمية بين 123 جنيهاً إسترلينياً و300 جنيه".



لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق