اغلاق

مؤشّرات تدلّ على أن طفلك مستعدّ للانتقال إلى سرير كبير

تجهل الأمهات غالباً متى يجب أن ينقلن أطفالهن إلى سرير كبير. ولكن هذه المرحلة مهمة جداً في حياة الصغير، وهي الخطوة الأولى نحو استقلاليّته،


الصورة للتوضيح فقط

ولكنها لا يمكن أن تجري في أي وقت. ماذا يجب أن تعرفي قبل أن تتّخذي هذا القرار؟

المؤشّرات الموثوقة التي يجب أن تعتمدي عليها
بين العامين والثلاثة أعوام، يبدأ الطفل بالشعور أن سريره الصغير ضيّق الحركة، وأنه يحتاج إلى مزيد من المساحة ما سيدفعك إلى رفع ألعابه من السرير، وخفض مستوى ارتفاع فراشه، لأنه سيحاول غالباً الخروج من السرير ما سيعرّضه للخطر.

تغيير ولكن بهدوء
صحيح إن تغيير السرير هو خطوة مهمة جداً نحو استقلالية الطفل، ولكن سريره الصغير هو عشّه الحميم ومصدر أمان بالنسبة إليه. لهذا السبب، من الضروري جداً أن تحضّري صغيرك لمرحلة الانتقال قبل أن تطبّقي ذلك الإجراء. لا يمكنك أن تغيري مكان نومه بين ليلة وضحاها، لأنه قد يعاني من اضطراب في النوم، ما يحتّم عليك تحقيق هذا الانتقال بهدوء. كما يُفضّل أن لا يكون هذا الانتقال كلياً، أي يجب أن تُبقي على ألعابه التي يحبّها وكانت في سريره القديم وأن تضعيها في سريره الجديد.

ماذا يجب أن تفعلي؟
الآن وأصبح لطفلك سرير كبير، يجب عليه أن يتصرّف بما يليق بهذا السرير. بمعنى آخر، أن يستطيع الدخول والخروج وحده من السرير الجديد، لا يجوز له أن يستيقظ ليلاً ويذهب لينام في سريركِ ساعة يريد. كوني حازمة في هذا الشأن منذ الليالي الأولى لتتفادي أن يحاول اللجوء إلى سريرك.

الخطوة الوسطى
في حال كنت تشعرين أن طفلك لا يزال صغيراً على الانتقال إلى سرير كبير، ولكنك تريدين منه أن يتعلّم الخروج وحده، يمكنك أن تستعيني بنوع وسطي من الأسرّة. مثلاً، يمكنك أن تشتري سريراً ذا قضبان متحرّكة لمساعدته في المرحلة الانتقالية. عندها، لن يشعر أنه في سرير صغير، وفي الوقت نفسه لن يكون قد انتقل إلى سرير كبير.

كيف تقنعين طفلك بالانتقال إلى سرير كبير؟
في حال تركت الخيار لصغيرك كي يقرّر متى ينتقل من سريره الصغير إلى الآخر الكبير، يجب عليك أن تشجّعيه على اتخاذ هذا القرار. اشرحي له أن تبديل السرير سيتيح له المزيد من المساحة في الغرفة لوضع المزيد من الألعاب ومكتبة صغيرة وبساط مريح.. أيّ شيء سيروق له.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق