اغلاق

لماذا نعيد ؟ بقلم: عيسى لوباني من الناصرة

لماذا نعيد؟ قبل أن أكتب هذا المقال أؤكد أنني مع نضال سلمي وسلاح علم، ومن حقي حسب القانون في دولة اسرائيل وميثاق الاستقلال أن أعبر عن رأيي.


عيسى لوباني

لماذا نعيد؟ قالها عجوز في غزة، لماذا نعيد وآلاف الاطفال ولدوا بدون أعين ورجلين من تشوهات الحرب، وشعب محاصر من جميع الجهات، مثل عصفور في قفص بلا ماء ولا طعام.
لماذا نعيد قالها طفل في الضفة، اعمل طوال اليوم بدون حقوق، باجر لا يذكر ليس معي مال لشعراء ملابس العيد، والعالم يسخر مني ويحتقرني وبيتي هدم ومكانه بنيت مستوطنات.

لماذا نعيد؟
قالتها عجوز من فلسطين الداخل، ابني مات بحرب عصابات، برصاصة من سلاح غير مرخص، واصطناع الشرطة عن العمى، ونشوء شعب في الشوارع والساحات، مات ابني كزهرة لم تنمُ، يزين جمالها خضارها المبلل بقطرات الندى، ذبلت الزهرة وبكت النحلات.

لماذا نعيد؟
قالها فلسطيني في المهجر، العنصرية في كل مكان ارى تراب بلدي في التلفاز وجرائم حرب لا تنتهي..ابكي وعندما اجفف دموعي، اخرج للشوارع لتنفس الهواء فتلاحقني اقوال عنصرية في كل مكان، وابكي وعين لا تجف وان جفت فالقلب يبكي مثل الأنهار .
لماذا نعيد......لماذا نعيد.... نضع طعاما لم يأكل في القمامة بينما يتمناه الاف، نضع أموالا على احسن ماركات بينما هنالك اطفال ينامون في العراء، لا استطيع اكمال هذا المقال من شدة حزني وانا أكتبه، وانهي الخاتمة بالتأكيد على وحدة شعبنا الفلسطيني والاستمرار في نضال سلمي وسلاح علم ومسيرات سلمية للتأكيد على وجودنا في هذه الأرض المقدسة.

مقالات
هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .



لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا
لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق