اغلاق

الدكتورة سهراب عودة الله من الناصرة تقدم نصائح للطلاب قبل عودتهم للمدرسة

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الدكتورة سهراب مصري عودة الله من الناصرة، محاضرة ومرشدة لطلاب الاستشارة ومستشارة تربوية، حيث أعطت نصائح


الدكتورة سهراب مصري عودة الله

مهمة لتهيئة الطلاب قبل العودة الى المدرسة بقولها :" شارفت عطلة الصيف على الانتهاء وحان الوقت للتحضير إلى العودة للمدارس وتهيئة الأبناء لاستقبال العام الدراسي الجديد بفرح وحيوية وحماس، خصوصا أنه يبدأ مباشرة بعد عطلة عيد الأضحى المبارك أعاده الله على الجميع باليمن والبركات وكل عام والجميع بألف خير. إليكم الاهل الاعزاء مجموعة من الإرشادات لمساعدة أبنائكم وتهيئتهم للعودة إلى المدارس بطريقة ميسرة:

بداية روتين جديد والتعود التدريجي على النظام اليومي المدرسي
لا شك ان الأبناء قد تعودوا على حياة الإجازة وأجوائها، السهر والنوم لساعات طويلة، لذلك يجب أن نمنحهم فرصة للتعود على الروتين الجديد قبل بداية السنة الدراسية بأسبوعين، وبشكل خاص مهم جدا تنظيم الأسبوع الأخير من العطلة بحيث يكون النظام اليومي شبيها للنظام اليومي في فترة المدرسة، كالنوم في ساعات مبكرة والاستيقاظ مبكراً والقيام بنشاطات متفق عليها.
متوقع مواجهة صعوبة الذهاب الى النوم في البداية، لذا في المرحلة الأولى يسمح للطفل بالدخول الى السرير مع قصة او أي فعالية أخرى، مهم الاتفاق مع الطفل وتهيئة نفسيته من خلال تحضيره قبل القيام باي فعالية بفترة قصيرة.

تقليص تدريجي لأوقات التسلية والترفيه، النزهات والرحل
هناك ميول لدى قسم كبير من الطلاب لقضاء فترات طويلة امام الشاشات الذكية والتلفاز خلال العطلة الصيفية وقضاء ساعات طويلة بنزهات ورحل خارج البيت مع الاهل او الأصدقاء، مهم جدا تقليص فترات الترفيه تدريجيا وزيادة الأوقات لفعاليات ناجعة للفترة المدرسية.

التركيز على الايجابيات
العودة للمدرسة بعد الإجازة صعبة على الطفل كما هي صعبة على أي بالغ، لذا حاول عندما تتحدث معه أن تركز على الأمور الايجابية في المدرسة حتى يتحمس لها، التحدث عن الأصدقاء والتعرف على جدد، مدرسين جدد، والنشاطات المدرسية المختلفة والمشوقة.

تسوق وتنظيم أغراض المدرسة مبكرا
مهم جدا التسوق والتجهيز للمدرسة مبكراً، تأكد من أن جميع اللوازم المدرسية جاهزة لهم أسبوعين قبل بدء الدراسة، فالتجهيز المبكر يعطيهم انطباع بأهمية الوقت والتخطيط المسبق وأهمية العام الدراسي الجديد. تنظيم وترتيب جميع اللوازم المدرسية مبكرا، وعدم تأجيلها للحظة الأخيرة، فالتأجيل حتما يؤدي الى ضغط وفوضى. مفضل مشاركة الأولاد بعملية التسوق، وترتيب المكتبة والخزائن.

ترتيب الحقيبة المدرسية بأمان وتنظيم المكتبة
قسم من الطلاب يضعون الكتب والدفاتر في الحقيبة بشكل عشوائي تجعل حملها من صعب وكذالك اخراج الكتب والدفاتر من الأمور الصعبة بحيث يأخذ وقت أطول خلال الحصص. يتوجب ألا يزيد وزن الحقيبة عن 10% إلى 20% من وزن الطالب. كما يتوجب عليك تعليم ابنك كيفية الالتزام بالجدول المدرسي عند حمل الكتب والتدريب على عن الأصدقاء والتعرف على جدد، مدرسين جدد، والنشاطات المدرسية المختلفة والمشوقة.

ترتيب الحقيبة المدرسية بأمان وتنظيم المكتبة
قسم من الطلاب يضعون الكتب والدفاتر في الحقيبة بشكل عشوائي تجعل حملها من الصعب وكذلك اخراج الكتب والدفاتر من الأمور الصعبة، بحيث يأخذ وقتا أطول خلال الحصص. يتوجب ألا يزيد وزن الحقيبة عن 10% إلى 20% من وزن الطالب. كما يتوجب عليك تعليم ابنك كيفية الالتزام بالجدول المدرسي عند حمل الكتب والتدريب على تبديل اللائحة.
بالنسبة للمكتبة مفضل إعادة النظر لاماكن وترتيب الكتب والدفاتر والتغيير بحسب الحاجة وبطريقة أسهل من السنة السابقة، وتجليد الكتب والدفاتر بشكل مرتب.

التركيز على أهمية وقت ومكان الدراسة وحل الواجبات اليومية
من الأفضل تخصيص مكان مناسب للمذاكرة بعيدا عن التلفاز وغيره من المغريات ومصادر تشتت التركيز، ضع توقيتا معينا يتوجب عليهم الجلوس وحل الواجب فيه بعد استراحة قصيرة، وتأكد من أنهم انتهوا من فروضهم المنزلية قبل الذهاب للعب أو لمشاهدة التلفاز.

دورات خلال السنة الدراسية
هذا هو الوقت الامثل لمشاركة الأبناء لتقييم الدورات التي اشترك بها خلال السنة السابقة، ولاختيار الدورات الأمثل لهذه السنة بشكل مدروس ومتوافق مع دروسه، لتطويره في مجالات معينة، لاكتساب الأصدقاء او للتسلية والترفيه.
مهم جدا اختيار الدورات التي تلائم ميول الابن (وليس بالضرورة الاهل)، قدراته وامكانياته وامكانيات الاهل، بطبيعة الحال مهم الاخذ بعين الاعتبار التكاليف المادية، حرية الاختيار هي للأبناء بالاتفاق مع الاهل، في حال اختيار الدورة بتأثير من الاهل فهذا ممكن ان يسبب عدم الالتزام من الابن ومشاركة من دون رغبة.
لأجيال مبكرة مفضل اختيار دورات تساهم في تطوير مهارات وقدرات حركية لدى الطفل وخصوصا في جيل مبكر وملائمة لقدراته، مثل باليه، كراتيه، حاسوب كرة قدم.... حتى يصل الطفل لجيل بإمكانه اتخاذ قرارات تناسبه والالتزام بها.

التأكد من سلامة وصحة التغذية
يجب إعداد وجبة صحية للطالب، محاولة التقليل من النشويات والدهون وإعطاء الطالب عصائر طازجة يومياً، والتركيز على الحديد والفيتامينات المختلفة من الفواكه والخضراوات.
أما في المدارس التي تعد الوجبة للطالب يمكنك التأكد من سلامة وصحة الغذاء من خلال مراجعة إدارة المدرسة .
لا تنسى أن مسالة تثقيف ابنك صحياً من المهام الأساسية للأسرة.
الاصغاء والانتباه لما يقوله الأبناء وحتى الاصغاء لما لا يقولونه من خلال لغة الجسد والمشاعر، مهم جداً توطيد العلاقة بين الإباء والابناء وأبنائهم وجعلهم يتحدثون معهم بحرية حول ما جرى في يومهم الدراسي، وحتى استشارتهم في أمور المنزل والمدرسة، تشجيعهم على الحوار من خلال بث المحبة والاحترام والتقبل، واستعمال أسئلة مفتوحة مثلا: "كيف كان نهارك، بحب اسمع اكثر، مع مين لعبت واذا بتحب تحكيلي أشياء صارت معك".... (التقليل من الأسئلة المغلقة التي تحد الحوار وجوابها نعم او لا). أحيانا يتردد او يمتنع الأبناء من مشاركة الاهل بما حدث معهم لأسباب عديدة، منها مزاج الطفل وطباعه، عدم الوثوق من ردة فعل الاهل او انهم لم يعتادوا على لغة الحوار داخل المنزل او لان طريقة توجه الاهل للأبناء مثل الضابط مما يزيد البعد بينهما.... لذالك أنصح بالتقرب واحتواء الطفل وتشجيعه على المشاركة واعطائه الأمان ليتسنى متابعة كل ما يحدث مع الطفل. هنالك أطفال لغة جسدهم تكشف شعورهم وعلى الاهل ان يكونوا متيقظين لذلك، "مجسات داخل التغطية طيلة الوقت".

التعرف على أصدقاء الابناء
من المهم التأكد من أن أصدقاء أبنائك على خلق وادب، وتعليم أبنائك كيف يختارون الصديق المناسب. للأصدقاء التأثير الإيجابي او السلبي على الأبناء لذا يجب متابعة الموضوع. بعض الأبناء يعانون من الوحدة او الحرمان الاجتماعي مهم جدا الانتباه لما يحدث مع الأبناء ومتابعة الموضوع وتقديم الدعم والتعزيز لهم والاستعانة بالمختصين المهنيين داخل المدرسة إذا لزم الامر.

استعداد الابناء لليوم الدراسي
النوم المبكر لابنك هو عادة مهمة للمحافظة على صحة الجسد وزيادة التركيز سواء كان في الأيام الدراسية أو عطلة نهاية الأسبوع، كذلك مهم تناول وجبة الإفطار، فهي وجبة أساسية للأسرة، وبان ملابس المدرسة ونوع زوادة المدرسة تجهز قبل النوم بالاتفاق مع ابنك مع الحرص على الطعام الصحي، حاول تنمية عادة الاستعداد بشكل مبكر ليومه الدراسي وتشجيعه على الاستقلالية من جيل مبكر.
كلمة أخيرة لا بد منها، هنالك أطفال فرحتهم بالعودة الى المدرسة تملأ الدنيا وما فيها، وهناك من يهابون العودة الى المدرسة ويتملكهم الخوف والرفض، اما بسبب عدم جاهزيتهم النفسية لأسباب تتعلق بشخصهم وبتجربتهم الاسرية، او بسبب تجارب تعليمية او اجتماعية فاشلة ومحبطة او صعوبات في تكوين علاقات اجتماعية وعدم قدرتهم على التواصل مع الاخرين, او مروا بتجارب سابقة محبطة وعدم إيجاد شخصية تربوية داعمة, او أطفال انتقلوا الى مدارس جديدة.... متوقع انهم سيواجهون صعوبة في التأقلم. مهم جدا المحافظة على الهدوء كاهل، اظهار التعاطف لأطفالهم، التفهم والاحتواء لمشاعرهم، الاصغاء لهم ولمخاوفهم وتقبلها، ومحاولين الاستفسار عن أسباب خوفهم ورفضهم للمدرسة، لان عدم تفهمهم ومساعدتهم سيؤدي حتما الى صعوبات تأقلم ومشاكل سلوكية او نفسية متعددة مثل سلوكيات عنيفة، الحساسية الزائدة والبكاء، التبول اللا ارادي او التأتأة، الغضب او الانطواء وغيرها من الصعوبات النفسية والسلوكية.
مهم تفهمهم محاولين التخفيف من قلقهم ومخاوفهم، اعطائهم امثلة شخصية، الدعم والمساندة "نحن معك وسنساعدك"، التركيز على نجاحات سابقة مثل قدرته على الاندماج والتأقلم والنجاح في الإطار السابق، من المفضل مرافقة الطفل في اليوم الاول والتعرف على معلمته، كما من المهم التوجه لاستشارة المربية او المستشارة التربوية في حال وجود صعوبة.
في النهاية تذكروا الأساليب التي استخدمتموها في السنة السابقة والتي ساهمت للشعور في الامان وخففت من حدة الخوف وساعدت ابنكم في التغلب على صعوبات التأقلم والاشياء التي جعلتكم هادئين أكثر في ردود فعلكم، تبنوا هذا الطرق والوسائل مع تعديلها للأفضل. تمنياتي لكم ولأبنائكم سنة دراسية ناجحة هادئة يكللها النجاح والتحدي والإصرار لتحقيق الذات" .
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق