اغلاق

أوركسترا فلسطين للشباب تقيم عروضاً متميزة

نظم معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى ورشة عمل وجولة عروض أوركسترا فلسطين للشباب في الأردن وفلسطين. كان أولها في مركز مار يوسف الثقافي في مدرسة

الرهبان الفرنسيسكان في عمان الأردن، ومسرح عزيز شاهين في جامعة بيرزيت - رام الله، بالإضافة الى الحفل الختامي، الذي جرى تنظيمه في مسرح الأمير تركي بن عبد العزيز في جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس. وجرى تنظيم العروض بعد غياب أربع سنوات عن الجمهور الفلسطيني، لتعود بقوة تحت قيادة المايسترو الهولندي فنسنت دو كورت وغناء الفنانة الفلسطينية ناي البرغوثي.
وسبق إقامة العروض ورشة تدريبية مكثفة في فندق غصن الزيتون بمدينة جرش التاريخية الاردنية. تلقى خلالها العازفون التدريبات على أيدي موسيقيون يعزفون ويعملون في معاهد موسيقية وفرق وأوركسترات مهمة. كما واستضافت الأوركسترا مدربين ضيوف من مؤسسات مختلفه منها: الأوبرا الوطنية الإنجليزية، ودار أوبرا فلنسيا، وأوركسترا قطر الفلهارمونية، وأوركسترا لندن السيمفونية، وأوركسترا غلاسكو للشباب. ومنذ عام 2012 أقام المعهد شراكة مع أوركسترا أوسلو الفلهارمونية، والتي ترتب عليها حضور أعضاء من الأوركسترا النرويجية كمدربين في أقسام أوركسترا فلسطين للشباب.
ويأتي تنظيم هذه العروض التي تقيمها أوركسترا فلسطين للشباب، تكريساً للشراكة الثقافية بين البنك ومعهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، وانسجاماً مع رؤيته بدعم الفعاليات الثقافية والفنية التي تنطلق من فلسطينيين يجوبون العالم، ويعلون صوت فلسطين الفني والثقافي في مختلف الدول. من جانب آخر، يخصص البنك ما نسبته 6% من أرباحه السنوية لدعم مختلف قطاعات المسؤولية الاجتماعية، والتي شملت تغطيتها قطاعات التعليم والشباب والابداع، والصحة والبيئة، والرياضة، والثقافة والفنون، وتمكين المرأة، والتنمية والشؤون الاقتصادية وعلاقات المغتربين.
وتولى قيادة أوركسترا فلسطين للشباب عدد من أهم المدربين الدوليّين منهم: شان إدواردز، وتوم هاموند، ونيكولاس سيمون. ومن أشهر المؤدين المنفردين الذين غنوا مع الأوركسترا: الفنان مارسيل خليفة، وأحمد الخطيب، وألكساندر سليمان، وسليم عبود أشقر، والفنانة ديما البواب والفنانتان الفلسطينيتان ريم تلحمي وريم بنا.
وتهتم أوركسترا فلسطين للشباب بترويج أعمال الموسيقيين الفلسطينيين والعرب، إلى جانب أعمال سيمفونية غربية كلاسيكية معروفة. ومن ضمن ما قدمته الأوركسترا مؤخراً أعمال موسيقية لـكل من: مارسيل خليفة، سلفادور عرنيطة، أحمد الخطيب، ناجي حكيم، عيسى بولص، كنان العظمة، مياس اليماني، سهل خوري، ريما ترزي، والأخوين رحباني.
ومن الجدير ذكره الى أن أوركسترا فلسطين للشباب تأسست عام 2004 وتضم نحو 85 عازف وعازفة تتراوح أعمارهم بين 14-26 عاماً، من فلسطين وفلسطينيي الشتات، كما تستضيف عازفين من عدة دول أخرى عربية. وقدمت الأوركسترا عروضاً موسيقية في أهم المسارح في عدد من دول العالم منها: فرنسا، والأردن، وفلسطين، وألمانيا، وسوريا، والبحرين، ولبنان، واليونان وإيطاليا. وكان آخرها العرض الذي حقق نجاحاً باهراً الذي قدمته في المملكة المتحدة العام الماضي. تعود بعده هذا العام لتقدم عروضها في الوطن الذي تحمل رسالته إلى العالم من خلال المقطوعات الموسيقية التي تقدمها.
ويشار إلى أن تنظيم الورشة التدريبية والعروض جاء بدعم من الممثلية النرويجية لدى السلطة الفلسطينية، ومؤسسة آفاق، ومؤسسة عبد المحسن القطان، وشركة أرابكو، وشركة المشروبات الوطنية  ومؤسسة فلسطين للتنمية وبنك فلسطين- الشريك الثقافي لمعهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، اضافة الى الرعاية الاعلامية من شبكة راديو راية اف أم وراديو 24 اف ام وشركة VandV للدعاية والاعلان.

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق