اغلاق

هكذا تستفيد من أوقات فراغك نفسياً وجسدياً

استغل موسم الصيف ويومه الطويل وخصّص وقت فراغك لأي نوع من أنواع الألعاب الرياضية المفضلة لديك، ليس فقط لحرق الوحدات الحرارية وإبعاد المشكلات الصحية،


الصورة للتوضيح فقط

والوقاية من الأمراض وتفادي البدانة، إنما أيضاً للاستمتاع بأجمل الأوقات برفقة الأصدقاء. ولمساعدتك في إيجاد أفضل وسيلة لخسارة الوزن والحصول على جسم رياضي صحي من دون تنمية كتلة عضلات كبيرة، إليك هذه المجموعة المتنوعة من الألعاب الرياضية وبعض فوائدها لتختار منها الأنسب لأسلوب حياتك اليومي.

الجري
هي رياضة سهلة وينصح بها الأطباء لمعالجة عدد كبير من المشكلات الصحية كالوزن الزائد وأمراض القلب والشّرايين والمشكلات النفسية، إضافة الى حرق الدُّهون إذ يساعد الجري على حرق حوالي 600 سعرة حرارية في الساعة.

السباحة
إنها الرياضة المفضلة لدى الجميع، أطفالاً وشباباً وشيوخاً، وهي من الرّياضات الترفيهية الممتازة إذ تعمل على تحسين الحالة النفسية، بالإضافة إلى منافعها في الحفاظ على الرشاقة واللياقة البدنية ومعالجة الكثير من المشكلات الصحية تماماً كرياضة الجري، إلا أنها أكثر متعةً، خصوصاً أنها تساعد على حرق حوالي 400 سعرة حرارية في الساعة.

الملاكمة
رياضة قوية جداً وتحتاج إلى جسم قوي. هي مفيدة كثيراً وتساعد في تقوية الجسم أكثر من الألعاب القتالية الأخرى، إذ يعتبرها الرياضيون من أهم الألعاب الرياضية التي تساعد في الدفاع عن النفس، كما تساهم الملاكمة في حرق حوالي 750 سعرة حرارية في الساعة.

ركوب الخيل
إنها رياضة مميزة وتعالج الكثير من المشكلات الصحية والنفسية، ومنها التوحّد لدى الأطفال. تعمل هذه الرياضة على تحريك القسم السفلي من الجسم، وتساعد في خفض الوزن وإذابة الدهون وحرق 270 سعرة حرارية في الساعة، وهي تتطلب قبل البدء بممارستها اتباع تمارين رياضية للجزء السفلي من الجسم لإراحة العضلات عند القيام بها. وفي الإمكان ممارسة هذه الرياضة يومياً أو ثلاث مرات في الأسبوع على طريق جبلية أو ساحلية أو صحراوية.

الدراجة الهوائية
يساعد ركوب الدراجة الهوائية في تنظيم عملية التنفس وتنشيطها وتقوية عضلات الساقين. ويُستحسن عند البدء بممارسة هذه الرياضة أن تُعتمد الطرق الساحلية للمبتدئين مدّة نصف ساعة يومياً، ثم تطول هذه المدة تدريجاً لتصل الى الساعة. أما الطرق الجبلية او التصاعدية فالأكثر تمرساً، مما يساعد على حرق الدهون بسرعة كبيرة، على أن يتم اعتمادها لمدّة عشر دقائق في البداية حتى تصل الى نصف ساعة مع المواظبة عليها. وتساعد رياضة ركوب الدراجة الهوائية في حرق حوالي 300 سعرة حرارية في الساعة.

لعبة الغولف
تعد هذه اللعبة من الألعاب الإيجابية التي تحفّز الجسم، إذ تجمع بين المدى والإيقاع والقوة والانسياب، وهي رياضة تمارَس في الهواء الطلق على مساحات كبيرة من العشب تتخللها مرتفعات وحفر ضيقة ومجارٍ مائية مع كرة صغيرة بيضاء تعمل على إيقاف الزمن والهروب من الحياة العصرية إلى عالم مترف يحكمه الانسجام اللامتناهي بين العقل والجسم. ورغم أنها لا تتطلب حركة سريعة أو جهداً كبيراً، إلا أنها تساعد في حرق حوالي 300 سعرة حرارية في الساعة.

كرة السلة 
في شكل عام، تحرك هذه الرياضة كل أجزاء الجسم، لأنها تشمل المشي السريع والركض والقفز، ولها نتائج إيجابية في تخفيف الوزن وحرق السعرات الحرارية (حوالي 590 سعرة حرارية في الساعة)، إلا أنها في الوقت نفسه تفتح الشهية، لذا يُستحسن تناول الفواكه مباشرة بعد الانتهاء من ممارستها بدلاً من الأطعمة الدسمة التي تراكم الشحوم في الجسم.

كرة القدم
إنها من أكثر أنواع الألعاب الرياضية انتشاراً بين الرجال، وتتطلب من لاعبيها التمتع باللياقة البدنية العالية والسرعة والقوة ورشاقة الحركة والذكاء الحاد والعمل الجماعي الذي تفتقر إليه بعض أنواع الرياضات الأخرى. والجدير ذكره هنا أن لرياضة كرة القدم فوائد جسدية ونفسيَّة، بالإضافة إلى أنها تساعد على حرق حوالي 584 سعرة حرارية.

الكرة الطائرة
تساعد لعبة الكرة الطائرة على تحريك عضلات الساقين، وخصوصاً أثناء ممارستها على الشاطئ. أما فوائدها فهي التسلية والعمل ضمن فريق واحد والاسترخاء وتنشيط الجسم. في الإمكان مزاولة هذه الرياضة مرات عدة في الأسبوع، خصوصاً أنها تساعد في انقاص الوزن إذ تحرق حوالي 300 سعرة حرارية في الساعة.

كرة المضرب
تعتبر من الرياضات التي تحتاج الى حركة سريعة، لذا يُفضّل قبل البدء بها المشي لبعض الوقت ثم الهرولة للمساعدة في تحريك الجسم. وتجدر الإشارة هنا الى أن هذه الرياضة تقوّي عضلات الذراع التي تحمل المضرب، لذا يجب القيام بتمارين إضافية تساعد على تقوية عضلات الذراعين معاً. هذا وتساعد هذه الرياضة على حرق 511 سعرة حرارية في الساعة.

فوائد الألعاب الرياضية

أثبتت الدراسات الحديثة أن الرياضة تلعب دوراً أساسياً في حياة الإنسان، فهي مفيدة للجسم وتقلل نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكري وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وتحافظ على صحة المفاصل والأربطة والوزن المثالي وتساهم في حرق الدهون الزائدة وتقوّي الذاكرة وتحسّن القدرات الذهنية ومستوى الذكاء وتعزز الثقة في النفس؛ بالإضافة الى التخفيف من الضغوط النفسية والتوتر الزائد لأنها تزيد إفراز هورمون «الأندروفين»، فيشعر الإنسان بالسعادة وبأنه في أفضل حال.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق