اغلاق

حجاج من الناصرة: رغم التعب والفنادق السيئة، الا أن الحج ينسيك المشقة

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من حجاج مدينة الناصرة، الذين عبروا عن "استيائهم من المعاملة في السعودية وعن الفنادق التي أمضوا فيها فترة الحج


الحاجة ام مدين هريش وزوجها 

وعن المعاملة غير اللائقة بهم" .

" المشقة الكبرى كانت في الفنادق والمعاملة غير اللائقة التي تلقيناها من السعودية "
بداية، تحدث لنا الحاج طلال عروق عن الحج بقوله :" كانت هنالك مشقة كبيرة لكن المتعة هي في مشقة الحج، ولكن المشقة الكبرى كانت في الفنادق والمعاملة غير اللائقة التي تلقيناها من السعودية، ولكن رفاق السفر كانوا جميلين جدا، والحمدلله الذي جعلنا من زوار اطهر بقاع الارض" .

" الوضع كان مزريا للغاية "
من جانبه ، قال الحج يوسف ماهر مروات : " الحج ممتاز جدا، ولكن النواقص هناك معروفة، ولكن نريد ان نتكلم الحقيقة لان الوضع كان مزريا للغاية، وكان الوضع صعبا جدا وكانت وسائل النقل تتعطل في الطريق ولم يساعدنا احد، والفنادق لم تكن بالمستوى المطلوب . ولكننا لا نريد ان ننفر الناس من الحج، لكن يجب ان يعلم كل حاج اين هو موجود لانه لغاية الان هنالك اشخاص عالقون في عمان، وفي المدينة ايضا ، وهنالك باصات عاطلة لغاية الان في المدينة وفي عمان" .

" نحمد الله كثيرا الذي جعلنا من الحجاج "
أما الحاجة ام مدين هريش فقالت عن الحج :" الحج كان رائعا ونحمد الله كثيرا الذي جعلنا من الحجاج هذه السنة، وكان هناك تعب كثير لكن بعون الله تخطينا هذا التعب، وكانت المناسك جميلة ومريحة لنا، بغض النظر عن المعاملة في السعودية وفي الفنادق، لكن بشكل عام كان الحج جميلا ونحمدلله على اتمامها" .


 الحاج طلال عروق وحفيدته وزوجته 


الحاج يوسف ماهر مروات

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق