اغلاق

حملة تضامن الدولية تلتقي الوزير عيسى قراقع في بيروت

إلتقى وفد من "الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي (تضامن)"، ضم المنسق العام فهد حسين ومنسق الإعلام والمعلومات خالد فهد


جانب من اللقاء

بالوزير عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في مقر سفارة فلسطين في بيروت.
تباحث الجانبان حول "قضية الأسرى والمعتقلين ومعاناة الأسرى الفلسطينين في سجون الإحتلال ومعاناة ذويهم وسبل دعمهم والتخفيف عنهم وحشد التأييد والتضامن معهم، في ظل ما يتعرضون له من قمع وإنتهاك لحقوقهم من قبل المحتل الإسرائيلي". حسب بيان صادر عن الحملة.
كما شرح وفد "تضامن" للوزير قراقع "فكرة حملة تضامن ونشأتها وأهدافها منذ انطلقت في نيسان 2013، والحملات التضامنية السنوية والموسمية التي تطلقها، إضافةً إلى نشاطها في مجلس حقوق الإنسان والندوات التي تنظمها هناك من أجل نشر قضية الأسرى وتدويلها، ومشروع سفراء الحرية الهادف لنشر ثقافة الأسرى وجعلها مادة تعريفية بيد الشباب العرب".

"التعاون المشترك والتنسيق"
وقد رحب قراقع بحملة تضامن، مُثنيًا "على جهودها في حشد التضامن الدولي للأسرى والدفاع عنهم"، وتحدث عن "متابعات الهيئة لشؤون الأسرى والمحررين والجهد المبذول في متابعة قضاياهم اليومية وأحوالهم من محامين ومرافعات"، مؤكدًا أن "قضية الأسرى هي قضية وطنية جامعة تجمع كل الأطياف الفلسطينية، وأنها تحتاج الى جهد كبير على المستويين الشعبي والرسمي".
و قد إتفق الجانبان على "التعاون المشترك والتنسيق وتطوير العمل القانوني للدفاع عن الأسرى"، وقد وجهت حملة تضامن دعوة رسمية للوزير قراقع للمشاركة معها في جلسة مجلس حقوق الإنسان السادسة والثلاثون حيث تنظم تضامن ندوتين عن الأسرى يومي 20 و 25 أيلول على هامش جلسة المجلس.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق