اغلاق

رلى بدرة، الناصرة: على النساء تطوير ذاتهن وتقوية شخصيتهن

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رلى بلال بدرة من الناصرة مدربة ومستشارة ومديرة مركز أركان للتنمية البشرية في الناصرة، حيث تحدثت عن ظاهرة قتل النساء


 
بقولها :" في مجتمع ذكوري تربى على عدم المساواة بين الولد والبنت يظهر ذلك من ابسط الامور الحياتية اليومية، بأن النساء غير قادرات، ناقصات عقل ودين، لا يمكنهن الخروج وحدهن، ممنوع الخروج للدراسة او للعمل، الفتاة مصيرها الزواج فقط، احسن وظيفة للفتاة هي المعلمة لان دوامها قصير، ان تعرضت للتحرش فهذا بسبب لباسها، ان تعرضت للضرب فهذا لانها مخطئة، ان تعرضت للقتل فهذا شرف العائلة، الخ ..  من هنا نمى الشعور بالاستعلاء والانانية لدى الرجل وعدم احترامه للجنس الاخر، وعدم تقبله لوجود نساء الى جانبه وانها تابعة له ويحق له فعل ما يشاء بها وكأنها قطعة اثات، وان مكانها الانسب هو في البيت وان خرجت فبوابل من القيود تمنع حريتها وتقدمها وتطورها والاستفادة من قدراتها وتمنع النساء من التمتع بابسط حقوق الانسان وهي العيش بحرية وكرامة" .

" التغيير يأتي من الداخل "
وأضافت :" كمدربة تنمية بشرية وصاحبة خبرة طويلة في العمل مع النساء، فان قناعتي تزداد يوما بعد يوم بأن التغيير يأتي من الداخل، الحق يؤخذ ولا يعطى ونحن النساء هن اول من يجدر بهن البدء بالخطوات الاولى لفرض احترامهن واخذ دورهن والاعتراض على العنف منذ بدايته، العنف الكلامي والعنف النفسي والعنف الجسدي تتعرض لها النساء يوميا وهن يفضلن السكوت ، وللاسف ففي كثير من الاحيان فان الاهل يشجعون النساء على التنازل والسكوت بحجة سلامة البيت.
ما يحدث في الحقيقة هو ازدياد في وتيرة العنف ما لم تعالج من البداية وفي كثير من الاحيان تصل الى القتل، وتزداد اعداد الضحايا سنة تلو الاخرى ويتشرد اطفال وتحرم من الامومة لاسباب تافهة، ويكون الحكم غير الرادع لبضع سنوات ويحصل المجرم خلالها على تخفيض في العقوبة" .

" الاستقلال الاقتصادي هو الخطوة الاولى نحو حياة كريمة "
وتابعت :" انا ادعو النساء الى تطوير ذاتهن وتقوية شخصيتهن وتعلم الجديد كل يوم، واشجع النساء للخروج الى العمل فان الاستقلال الاقتصادي هو الخطوة الاولى نحو حياة كريمة لا تحتاج فيها الى اذلال نفسها واهانتها، يبدأ الاخرون باحترامك عندما تبدأ النساء باحترام نفسها وتقديرها وفرض شخصيتها وعندها سيضطر الاخرون للتعامل معنا بشكل مختلف، استنكري كل تصرف عنيف مهما كان صغيرا وشجعي كل تصرف جيد مهما كان صغيرا.
وفي النهاية ان كانت العلاقة تؤذي اكثر من انهائها فليكن هو الحل، كوني قوية وتعلمي ان تقولي "لا" ، اطلبي الدعم ان كان من اشخاص تثقين بهم او من مهنيين كعمال اجتماعيين او مدربين او مستشارين، وهناك ايضا جمعيات ومؤسسات يهمها تقديم خدماتها لكل سيدة تتعرض للعنف او مهددة بالقتل مع الحفاظ على السرية الكاملة" .
وختمت بالقول :" وهنا يأتي دور المؤسسات الحكومية والاهلية والمدارس لاخذ دور فعال أكثر في رفع الوعي بالاخص لدى جيل الشباب جيل المستقبل نحو المساواة واحترام وتقبل الاخر. وفرض قوانين رادعة وعقوبات جدية لمن تجاوز هذه القوانين" .
 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق