اغلاق

شباب في رسالة للبنات في الوسط العربي : احذرن ان تقعن فريسة للمبتزين !

انتشرت في الاونة الاخيرة ظاهرةٍ آخذة بالتنامي في مجتمعنا العربي ، وهي ظاهرة ابتزاز فتيات ونساء متزوجات وتهديدهن بنشر صور ومقاطع فيديو حساسة


عبد اللطيف محاميد

 لهن، مقابل المال، وقد حذرت الشرطة النساء والفتيات سواء المتزوجات او غير المتزوجات من نشر صور حساسة لهن على مواقع التواصل الاجتماعي ومن الاحتفاظ بالصور او مقاطع الفيديو باي جهاز متصل بالانترنت لان الصور ستصبح عرضة للسرقة وبالتالي الابتزاز .
مع العلم ان الحديث يمكن ان يدور عن صور التقطتها الفتاة لنفسها ولم تبعثها لاحد ، او عن صورة ارسلتها سيدة لزوجها او خطيبها ، ومن ثم تمت سرقة محتويات الهاتف .
حول هذا الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مجموعة من الشبان من سكان مدينة ام الفحم الذين وجهوا بعض النصائح للفتيات والشبان.

" على الاشخاص الذين يقومون بابتزاز الفتيات ان يخجلوا من انفسهم وان يتذكروا بان لديهم اخوات "
هذا وقال الشاب يحيى ابو سلامة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ظاهرة ابتزاز الفتيات بصور حساسة ليست بجديدة علينا، وهي متواجدة منذ زمن كبير للاسف، ولكن اليوم ومع تواجد مواقع التواصل الاجتماعي والاستعمال الخاطئ لها باتت هذه الظاهرة تنتشر بشكل اكبر ومن اجل الحد منها نتوجه لجميع الفتيات بالحذر بخوض في هذه الامور لا لصديق او حبيب او خطيب عبر صور وفيديوهات، لان هذا حرام شرعا ، وبالاضافة لاننا نعيش بزمن الشبان به طائشين .
واتوجه للشبان الذين يقومون بمثل هذه التصرفات ان يخجلوا من انفسهم وان يتذكروا بان لديهم اخوات واقارب من الفتيات بعائلتهم وان يعودوا الى طريق الصواب" .

" السبب هو قلة الوعي والتربية الخاطئة والاستعمال الخاطئ للهواتف"
اما الشاب ابراهيم جبارين فقد قال لمراسلنا :" السبب الرئيسي لحدوث هذه الامور هو قلة الوعي والتربية الخاطئة للشاب والفتاة من قبل عائلاتهم، والسبب الثاني هو الاستعمال الخاطئ للهواتف ومواقع التواصل الاجتماعي، وثالثاً الابتعاد عن الدين وتعسير الزواج امام الشبتن بالطلبات الصعبة بهذا الزمن كبناء منزل فخم وتكاليف عرس ضخمة وشراء ذهب بعشرات الالاف ".
واضاف :" اتوجه لكل فتاة تعرضت لمثل هذا الابتزاز الوضيع ان تتواصل مع عائلتها والشرطة لتفادي العيش بالخوف والرعب كل الوقت من شخص لا يعلم عن الاخلاق والتربية شيئا" .

" الحل يجب ان يأتي من المنزل "
الشاب عبد اللطيف محاميد قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" في البداية اود شكر موقع بانيت على طرح هذا الموضوع الهام جداً وانوه بان الحل يجب ان يأتي من المنزل، في بداية الامر من التربية الصحيحة، وثانياً من محاضرات وندوات تثقيفية حول مخاطر هذا الموضوع وتقديم النصائح للشبان والفتيات بالابتعاد عن هذه الامور غير الصحيحة بتاتا وان يلتفتوا الى حياتهم ودراستهم، اما ان سرقت صور من هاتف فتاة فيجب على الفور اخبار الشرطة مع انني افضل ان لا تحتفظ اي فتاة بمثل هذه الصور بهاتفها" .


يحيى ابو سلامة


ابراهيم جبارين

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق