اغلاق

تقرير عن المجموعات الدينية-4.4 مليون مسلم في ألمانيا

يؤمن حوالي 60 في المائة من الألمان بالله. إلا أن الكنيستين الكبيرتين فقدتا خلال العقود الماضية المزيد من الأتباع. حوالي 30 مليون إنسان في ألمانيا، أي بما يعادل 37 في



المائة من إجمالي السكان بلا أي معتقد ديني، ولا ينتمون إلى أية مجموعة دينية.
المجموعات الدينية في ألمانيا:  23,76 مليون إنسان من أتباع الكنيسة الكاثوليكية، 22,27 مليون إنسان من أتباع الكنيسة الإنجيلية (البروتستانت)، 4,4 مليون مسلم، 100000 يهودي، 100000 بوذي.

 في ألمانيا تسود حرية المعتقد الديني
يضمن الدستور الألماني لكل إنسان في ألمانيا حرية المعتقد الديني. تلتزم الدولة الألمانية بالحيادية الدينية، بحيث تكون الدولة منفصلة تماما عن الكنيسة. رغم ذلك تفرض الدولة الألمانية ضرائب كنسية، كما أن تدريس الدين في المدارس متأصل في الدستور الألماني.

يوم الأحد يوم الراحة في ألمانيا
هذا ما يطغى على الحياة اليومية: أهم أيام الأعياد المسيحية، عيد الفصح وعيد الميلاد وعيد العنصرة هي أيام عطلات رسمية في ألمانيا. وبسبب التقاليد الكنسية في ألمانيا فإن يوم الأحد أيضا هو يوم العطلة الأسبوعية. حيث تبقى المتاجر في هذا اليوم مقفلة.

الانسحاب من الكنيسة
خلال السنوات العشر الماضية انسحب كثير من الناس من الكنيستين الكاثوليكية والإنجيلية. في 2005 كان أكثر من 62 في المائة من السكان ينتمون إلى الكنيستين، وفي 2016 وصلت هذه النسبة إلى حوالي 55 في المائة.
علماء جامعة مونستر يبحثون في أسباب انسحاب هذه الأعداد الكبيرة من الكنيسة. الضريبة الكنسية التي يتوجب على الكاثوليك والبروتستانت دفعها يمكن أن تكون أحد الأسباب. البروفيسور ديتليف بولاك وغيرغيلي روستا يعتقدان أن النأي الفردي والشخصي لاتباع الكنيسة هو الذي يقود أكثر إلى الانسحابات العديدة. كثير من الألمان مازالوا يعتبرون أنفسهم مسيحيين، رغم انسحابهم من الكنيسة.

ثلثا الألمان المسلمين ينحدرون من تركيا
في المرتبة الثالثة بين المجموعات الدينية في ألمانيا يأتي الإسلام، حيث ينتمي 4,4 مليون إنسان للديانة الإسلامية. ثلثا المسلمين الألمان هم من أصول تركية. ثلث آخر يتحدر من جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط وجنوب شرق آسيا. تقوم بعض الولايات الألمانية الاتحادية بتدريس الدين الإسلامي في المدارس. ومن المأمول أن يسهم هذا في دعم عملية الاندماج، كما يتيح الفرصة أمام التلاميذ لتعلم الدين الإسلامي وطرح تساؤلاتهم خارج إطار المساجد.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق