اغلاق

بيت لحم: وقفة تضامنية تطالب ’بالتحرك لاسترداد جثامين الشهداء’

قالت مصادر فلسطينية أنه "بدعوة من عائلات الشهداء المحتجزين في الثلاجات الاسرائيلية ومن هيئة شؤون الأسرى ومؤسسات وفعاليات محافظة بيت لحم، نظمت وقفة


جانب من الوقفة التضامنية

تضامنية للدعوة الى تحرك قانوني وسياسي وجماهيري للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزين في الثلاجات الاسرائيلية".
وقد نظمت الوقفة بحضور محافظ محافظة بيت لحم جبرين البكري، ورئيس هيئة شؤون الأسرى الوزير عيسى قراقع، ومؤسسات وفعاليات المحافظة وعائلات الشهداء والأسرى المحررين.

"سياسة انتقامية وعقاب جماعي"
ودعا عيسى قراقع خلال الوقفة المجتمع الدولي الى "وقف الجرائم الرسمية المنظمة باحتجاز جثامين الشهداء سواء في الثلاجات أو مقابر الأرقام"، معتبرًا أن ذلك "سياسة انتقامية وعقاب جماعي وانتهاك بشع لكل الأعراف الانسانية والدولية".
وقال: "إننا لا نراهن على القضاء الاسرائيلي حيث ستعقد جلسة في المحكمة العليا يوم 13/9/2017 للرد على المطالبة باسترداد جثامين 9 شهداء لازالوا محتجزين في الثلاجات الاسرائيلية"، موضحًا أن "القضاء الاسرائيلي قضاء غير عادل وغير نزيه وأداة بين سلطة الاحتلال العنصرية والمتطرفة، وإننا نراهن على استمرار التحرك الشعبي والدولي لأجل وقف هذه الجرائم المستمرة".

"قضية وطنية وقانونية وسياسية"
بدوره، أكد محافظ بيت لحم جبرين البكري أن "قضية الشهداء المحتجزين هي قضية وطنية وقانونية وسياسية، وأن القيادة الفلسطينية بذلت وتبذل جهود من أجل إنهاء ملف الشهداء المحتجزين"، معتبرًا أن "سياسة الحكومة الاسرائيلية مخالفة للقانون الدولي ولاتفاقيات جنيف"، وموجهًا التحية لعائلات الشهداء والأسرى".
وطالبت أزهار أبو سرور، والدة الشهيد المحتجز عبد الحميد أبو سرور، وهو أقدم الشهداء المحتجزين، "بتفعيل الحراك الشعبي والجماهيري والسياسي خاصةً ان القضية لم تعد مجرد قضية قانونية وإنما سياسية بتدخل المستوى السياسي الاسرائيلي في القضية ومحاولاته إخضاع الشهداء للمقايضة والمساومة بغرض المفاوضات مع حركة حماس حول أي صفقة تبادل مستقبلا".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق